اخبار الامارات اليوم العاجلة - شرطة دبي تناقش التحول الرقمي للخدمات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظم مجلس الابتكار بالتعاون مع الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في شرطة ، جلسة حوارية عن بُعد بعنوان «التقنيات المعاصرة في تقديم الخدمات»، بهدف تسليط الضوء على التقنيات الحديثة والمعاصرة ودورها في تقديم الخدمات، وإشراك الجمهور والخبراء والمتخصصين والمعنيين والمتعاملين في هذا النقاش، وذلك ضمن سلسلة الجلسات الحوارية الخاصة بتطوير الخدمات في شرطة دبي.

وترأس الجلسة العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، بحضور ما يقرب من 200 مشارك، وناقشت العديد من المحاور المتعلقة بالخدمة الإلكترونية والذكية، والمراحل التي تطورت بها تقديم الخدمات للمتعاملين، وأهم التطبيقات والخدمات والمنصات الذكية المستخدمة في تقديم خدمات للجمهور بسهولة ويسر، وأفضل الممارسات والتجارب في هذا المجال.

وقال العميد الرزوقي: «إن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص على تطبيق الممارسات والتجارب، وتعمل بشكل دائم على استحداث وابتكار الوسائل والتقنيات وتسخيرها في تقديم خدمات مميزة للجمهور، وذلك من خلال التطبيقات الذكية والمنصات الإلكترونية وقنوات التواصل، وغيرها من المشاريع التي تعكس اهتمام شرطة دبي بضمان أعلى مستويات الراحة للمتعاملين، وتلبية كافة احتياجاتهم بتقديم أرقى الخدمات الشرطية الذكية المبتكرة لأفراد المجتمع بسهولة ويسر».

واستعرض الرزوقي، الهدف من تقديم خدمة مميزة للمتعاملين وتحقيق السعادة لهم عبر استخدام التقنيات الحديثة، وكيفية الربط بين السعادة والخدمات التي تقدمها شرطة دبي، ورحلة وتسلسل التحول الرقمي لكل خدمة، وكيفية تطورها منذ طرح أول خدمة إلكترونية في العام 1995، وكذلك أول مشروع إلكتروني يتم من خلاله دفع المخالفات، والموقع الإلكتروني لشرطة دبي، والبوابة الإلكترونية للموظفين.

وتحدث الرزوقي، عن العديد من المشاريع والخدمات التي تقدمها شرطة دبي، منها مراكز الشرطة الذكية SPS، والتي تأتي تنفيذاً لتوجهات القيادة الرشيدة المستقبلية الرامية لجعل مدينة دبي الأذكى عالمياً، كما أنها، بما تقدمه من خدمات جنائية ومرورية ومجتمعية وشهادات وتصاريح، تمثّل نقلة نوعية في طبيعة العمل الخدمي في الشرطة، لا سيما أنها تقدم الخدمات وفق أفضل المعايير والممارسات الشرطية العالمية، مستعرضاً أهم الخدمات التي تقدمها شرطة دبي ومنها خدمة أبحر بأمان، التي توفر الأمان للأشخاص الذي يرتادون البحر بقواربهم، وكذلك مشروع عيون، وتقنية بلوك تشين واستخداماتها في توفير شهادة فقدان السفر.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق