اخبار الامارات اليوم العاجلة - يحضر إلى الإمارات بسيارته لنقل مخدرات مقابل سبب غريب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عادة ما تكون الإغراءات التي يعرضها تجار المخدرات على الأشخاص المشتركين معهم في هذه التجارة المحظورة مجدية، وكبيرة، وجديرة بالمخاطرة بحرياتهم وسمعتهم ومستقبلهم وأسرهم، كأن تكون مبلغا كبيرا من المال، أو حصة من الارباح، أو الشراكة الدائمة في ترويج هذه السموم، أو تنفيذ طلب ما.

غير أن شابا خليجيا عمره 27 عاما، رضي بالقليل، ووافق على المقامرة بكل تلك العواقب، وعقد صفقة مع تاجر مخدرات ومؤثرات وعقلية موجود في موطنه، بالمجيئ إلى الدولة برّاً، واستلام كمية من مادة الكريستال، وتهريبها لبلده بطريقة شيطانية، مقابل ثمن لا يخطر على بال أحد، سنتعرف اليه في سياق استعراض تحقيقات الشرطة والنيابة العامة في هذ الواقعة التي جرت في فبراير الماضي.

التفاصيل من البداية

ضبط المتهم، ومرافقه، تم بعد تلقي الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، حول نية المتهم الأول دخول الدولة عبر أحد المنافذ البرية، قادما من موطنه، لاستلام كمية من المؤثرات العقلية، وتهريبها إلى موطنه حيث يتواجد التاجر الذي ارسله لهذا الغرض، وأنه سبق وأن استلم مواد مخدرة داخل الدولة واخذها معه إلى بلده بالطريقة عينها.

وفي يوم الضبط الموافق للثاني عشر من فبراير الماضي، وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، معلومات من منفذ الغويفات حول دخول المتهم إلى الدولة، ومعه شخص آخر، وتم رصد مركبتهما في وتتبعها إلى حين وصول السائق ومرافقه إلى مقر سكنهما في مدينة دبي للإنتاج، حيث تمت مداهمة الشقة بإذن من النيابة العامة، وتم ضبطهما وبحوزتهما 16 كيسا بلاستيكيا تحتوي على 7.6 كيلو غرامات مادة الكريستال المخدرة.

اعترافات

وبسؤال المتهميْن، أقر "الأول" بأنه حضر إلى الدولة بمركبته الخاصة بناء على طلب من تاجر مخدرات متواجد في موطنه، من اجل احضار كمية من الكريستال من منطقة نايف جلبها إلى الشقة قبل ساعات من عملية المداهمة والضبط، اضافة إلى احضار كمية اخرى كانت مخبأة داخل سقف احدى الشقق التي استأجرها هو والمتهم المتواجد في موطنه، في منطقة جميرا، عندما حضرا معاً في ديسمبر الماضي للمتاجرة بهذا السموم، حيث تم نقل جزء منها، والجزء المتبقي ظل مخزنا في المكان الموصوف.

تهريب بأسلوب رخيص

وبسؤال المتهم حول الكيفية التي كان سيهرب المواد المخدرة فيها إلى موطنه، اجاب بأن كان ينوي اخفاءها حول جسم أحد الأشخاص الذي كان سيسافر معه، من خلال لف جسمه بضمادات طبية والادعاء أمام السلطات على الحدود بأنه مصاب من اجل عدم تفتيشه واكتشاف واقعة التهريب.

وعن الثمن الذي كان سيتلقاه من التاجر مقابل نقل السموم المخدرة من الامارات إلى موطنه فأشار إلى أن الأول وعده بالتكفل بإصلاح سياراته، وشراء قطع غيار لها من احدى المناطق الصناعية في الدولة.

تهديد بالقتل

أما المتهم الثاني البالغ من العمر 20 عاماً، فاعترف لدى استجوابه عند ضبطه، بأنه رافق المتهم الأول إلى الدولة ولم يكن يعرف بأن الأخير جاء لاستلام مادة الكريستال، وأنه عندما علم بذلك هدده المذكور بقتله إذا أخبر أحداً بذلك.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق