اخبار الامارات اليوم العاجلة - إشادة بالدور القيادي للإمارات في تحقيق السلام بالمنطقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رحّب مجلس الشورى ومجلس النواب في مملكة بإقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل ومملكة البحرين، في خطوة تاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة، والذي يأتي استمراراً لجهود مملكة البحرين في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في جميع أنحاء العالم. فيما أشادا بالدور القيادي لدولة العربية المتحدة في تحقيق السلام في المنطقة.

وشدد مجلس الشورى ومجلس النواب على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل، وفقاً لحل الدولتين، وقرارات الدولية ذات الصلة. وأكد مجلس الشورى ومجلس النواب أنهما يباركان إعلان إقامة العلاقات بين مملكة البحرين وإسرائيل، واعتبرا أن هذه الخطوة تصبّ في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها، كما تأتي في سياق النهج البحريني الأصيل والتاريخ العريق في تعزيز الانفتاح والتعايش مع الجميع، والتماسك المجتمعي فيها بين مختلف الأعراق والديانات.

وأعلن مجلس الشورى ومجلس النواب دعمهما لهذه الخطوة التاريخية تجاه تحقيق السلام في ، وإقامة الحوار والعلاقات المباشرة بين المجتمعين الفاعلين، والاقتصادين المتقدمين الذي من شأنه أن يبني على التحول الإيجابي الحالي في الشرق الأوسط، وأن يدعم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة.

وأشاد مجلسا الشورى والنواب بالدور القيادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق السلام في المنطقة.

وأعرب المجلسان عن تأييدهما لقبول مملكة البحرين دعوة الرئيس الأمريكي لحضور مراسم توقيع المعاهدة بين الإمارات وإسرائيل بتاريخ 15 سبتمبر الجاري في البيت الأبيض، وقيام وزير الخارجية البحريني بتوقيع اتفاق السلام.

في الأثناء، قال النائب علي ماجد النعيمي، نائب رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بمجلس النواب، إن إقامة اتفاق السلام بين مملكة البحرين وإسرائيل خطوة هامة نحو إحياء مسار السلام بالشرق الأوسط، لافتاً إلى أن الاتفاق سيسهم بما ينعكس بالإيجاب على إيجاد حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية.

وأكد النعيمي أن اتفاق السلام البحريني الإسرائيلي سيعزز من فرص السلام في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن المملكة تنتهج دوماً نهج السلام باعتباره وسيلة لتحقيق التنمية، وأضاف أن ما يشهده العالم في الوقت الحاضر يتطلب تغليب ثقافة السلام ونشرها لمجابهة المخاطر التي تهدد شعوب العالم من كافة النواحي الاقتصادية والأمنية والسياسية.

وأوضح النائب النعيمي أن عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة قدم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني الكثير من الدعم والمناصرة، منوهاً بأن هذه الخطوة تأتي استكمالاً لنهج جلالته في تعزيز فرص السلام وإيجاد حل للقضية الفلسطينية التي شغلت العرب أزمنة طويلة.

وأشار إلى أن توجيه الرئيس الأمريكي الدعوة لمملكة البحرين للمشاركة في مراسم التوقيع على معاهدة السلام التي ستقام في البيت الأبيض بين دولة الإمارات الشقيقة وإسرائيل في 15سبتمبر الجاري، تؤكد مكانة البحرين الدولية والإقليمية في حل قضايا السلام باعتبارها الداعم الرئيسي لملفات السلام الدولي، مشيداً في ذات الوقت بعلاقات الصداقة المتينة التي تجمع بين مملكة البحرين الولايات المتحدة الأمريكية.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق