اخبار الامارات اليوم العاجلة - نجاح الدفعة 5 للمسرعات بتجاوز مستهدفاتها بـ%125 في 100 يوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، أن نجاح الدفعة الخامسة للمسرعات بتحقيق مستهدفاتها بنسبة تجاوزت 125% خلال 100 يوم، جاء نتيجة لدعم قيادة دولة ، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، لفرق عمل هذه الدفعة التي حظيت بمتابعة واهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وقالت معاليها إن تكريم فرق عمل مسرعات تمكين وريادة المرأة بالتزامن مع يوم المرأة الإماراتية، ومع توجيه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بإعداد الاستراتيجية الوطنية لدعم الخطط المستقبلية لتمكين المرأة، وإطلاق حزمة مبادرات تدعم جهوزيتها للمستقبل، يعكس رسالة دولة الإمارات وحرصها على استمرار تطوير قدرات المرأة الإماراتية في كافة المجالات.

وأوضحت أن المسرعات الحكومية ضمت في دفعتها الخامسة 167 عضواً من 34 جهة حكومية اتحادية ومحلية ومجتمعية، في 7 فرق عمل عملت بروح الفريق الواحد لتسريع إيجاد الحلول لتحديات الخدمات الصحية للمرأة، ومركز حماية وإيواء المرأة، والتوظيف الدامج، وحماية وتأهيل أصحاب الهمم، والتوازن بين الجنسين، والحضانات في بيئة العمل، وحل الخلافات الزوجية، وتمكنت من إنجاز 70 مبادرة وفعالية وورشة على مدى 100 يوم من العمل المتواصل.

مبادرات مبتكرة

وأكد معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، أن الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ورؤى صاحب السمو الشيخ آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تسابق الزمن نحو مئويتها من خلال مبادراتها المبتكرة وفرقها الوطنية التي أنجزت قصة نجاح جديدة ضمن المسرعات الحكومية، أحد ابتكارات حكومة الإمارات، كمحرك أساسي في سباق المستقبل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفي إطار مواصلة المسيرة الحافلة بالإنجازات.

وأكدت معالي جميلة بنت سالم المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام أن مسيرة تمكين المرأة الإماراتية حظيت باهتمام كبير من قبل القيادة الرشيدة التي حرصت على توفير كافة مستلزمات ريادتها وتفردها لتقوم بدورها المحوري في المسيرة التنموية المشهودة التي تعايشها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضحت معاليها أن فريق الحضانات في بيئة العمل من وزارة التربية والتعليم قطع أشواطاً كبيرة في هذا الصدد عبر اختصاره إجراءات ترخيص غرف الحضانات في الجهات الحكومية لثلاث خطوات بعد أن كانت 12 خطوة.

دعم متواصل

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين أن المرأة الإماراتية تمكنت بدعم متواصل من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وجهودها الجبارة وإيمانها بكفاءات وطاقات ابنة الإمارات، من الوصول إلى العالمية وتحقيق إنجازات نوعية تساهم في نهضة دولة الإمارات وترفع اسمها في الميادين العالمية، وهو ما يشكل امتداداً لنهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

حل الخلافات

وأكدت معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع أن فريق تحدي «حل الخلافات الأسرية» في المسرعات الحكومية، نجح في إطلاق «بوابة الاستشارات الأسرية الموحدة» في الإمارات، استناداً إلى فكر إماراتي يستهدف تقديم الأفضل للأسرة والمجتمع.

والتي وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بإنشائها في إطار تقديم خدمات واستشارات متنوعة لجميع أفراد المجتمع، تخص الأسرة وتعزز تماسكها. وكشفت معاليها عن أن فريق التحدي حقق أعلى من المستهدف المطلوب في هدف تقليل حالات الطلاق بنسبة 75%.

حيث تم تحقيق نسبة 79.15% خلال 60 يوماً من العمل، وذلك وفق خطة متكاملة وعلى مراحل لتحقيق المستهدف المطلوب بصورة تدريجية وتكاملية، سواء من خلال تنسيق برامج توعية لمختلف الفئات، أو بالعمل الميداني من خلال تقييم بيئة المستشارين والتعامل مع الحالات من قبل الموجهين الأسريين لحث الأزواج على الرجوع عن حالات الطلاق، إضافة إلى تنفيذ تقييم «مابس» للمستشارين في إطار دعم تأهيلهم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق