اخبار الامارات اليوم العاجلة - مركز محمد بن خالد يركّز على الصناعة الوطنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نظم مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، مساء أول من أمس، أمسية «بكل فخر صنع في »، وذلك عن بُعد، برعاية وحضور الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية.

وشارك في الأمسية إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع، حيث سلط الضوء على دور الشركة في دعم الصناعة الإماراتية، كما تطرق إلى دورها في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات لكبريات شركات صناعة الطائرات العالمية، ومجموعة تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والابتكارات التي توظفها الشركة في عمليات التصنيع، إضافة إلى خط إنتاج كمامات N95 الذي دشنته الشركة مؤخراً إزاء دورها في مكافحة وباء فيروس .

وأشادت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان بجهود ستراتا وطاقمها لتصنيع هياكل الطائرات.

وقالت: تعتبر ستراتا مثالاً واضحاً تؤكد على قدرة الشركات الإماراتية على تكريس موقعها كمركز إقليمي وعالمي لصناعة الطيران باعتمادها على خطة واضحة وأهداف محددة وكوادر محلية متميزة.

وقال إسماعيل علي عبدالله: «أثرت جائحة كورونا على قطاع صناعة الطيران وذلك على الصعيد العالمي، فمن أصل 21 ألف طائرة كانت تطير في يناير الماضي، أصبحت الطائرات التي تطير اليوم أقل من 5000 طائرة، في مقابل عدم طيران 16 ألف طائرة. كما أن نسبة إشغال الطائرات باتت أقل عن 5% في أبريل ومايو الماضيين.

لذا اجتهدت ستراتا وأخذت على عاتقها مهمة دعم أبطال خط الدفاع الأول من خلال خط إنتاج كمامات N95 في مصنع ستراتا، والذي دشنته الشركة بالتعاون مع شركة «هانيويل» العالمية، وذلك في إطار جهود مبادلة للحد من انتشار فيروس كورونا. ويعد خط الإنتاج الجديد، الذي بدأ بتصنيع الكمامات بطاقة إنتاجية سنوية تصل إلى 30 مليون كمامة، ويهدف إلى تلبية الطلب المتزايد على مستلزمات الوقاية الشخصية.

حيث يعد نقص توافر هذه المستلزمات في الأسواق العالمية واحداً من أكبر التحديات التي تواجهها الدول والمنظمات العالمية في إطار جهودها للحد من انتشار فيروس كورونا. ونطمح في إنتاجنا للتوسع خارج حدود الدولة في العديد من الدول، لاسيما أن منتجنا المحلي من الكمامات وصل فعلياً إلى اليابان. إضافة إلى خط إنتاج الدروع الواقية بواقع إنتاج نصف مليون في الأسبوع».

مستلزمات

ورداً على سؤال «البيان» حول طموح شركة ستراتا، أجاب الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا: نفكر مستقبلاً في تحقيق التعاون مع الجهات الاتحادية والمحلية لتوفير تصنيع استراتيجي للأدوية أو المستلزمات الطبية ومعدات الوقاية والسلامة الشخصية التي يتم استخدامها بشكل كبير في المستشفيات، وهي مشاريع قيد الدراسة.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق