اخبار الامارات اليوم العاجلة - طبيب باكستاني شاب يتطوع في مركز «كوفيد19» المتميز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يجتهد الطبيب الباكستاني الشاب «زيشان حسن» الذي يبلغ من العمر 29 عاماً، في أداء شتى المهام الطبية الموكلة إليه بروح متفانية، لا همّ له سوى التصدي لفيروس «» المستجد والحد من انتشاره كونه المحطة الأولى لكل من تكون نتيجة فحصه إيجابية.

ويبذل «زيشان» كل ما في وسعه من جهد من منطلق التطوع في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز، الذي افتتحته شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) في مركز العين للمؤتمرات، مسخراً وقته بالتعاون مع الطاقم الطبي في المركز، حيث يدرك تماماً بأن المجتمع بحاجة إلى تعاون كل شخص سواء بمساندة خطوط الدفاع الأولى، ودعم الجهود الحكومية والصحية للإجراءات الوقائية والاحترازية في الدولة للحد من انتشار الفيروس.

وقال زيشان حسن في حديثه لـ «البيان»: «استطيع القول إنني أبادر مع المتطوعين في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز على العطاء والإخلاص في هذا المركز الذي يعتبر أحد ميادين العمل الإنساني، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد. فجميعنا مؤهلون تماماً للأعمال والمهام الموكلة إلينا، إضافة إلى إدراكنا ماهية التصرف في مثل هذه الظروف لخدمة المجتمع، وبالتعاون مع الجهات الصحية من خلال اتخاذ احتياطات السلامة».

وأضاف: «أود التنويه إلى أنني عملت سابقاً طبيباً في منظمة الأمم المتحدة وكنت أقوم بالتعاون مع الطاقم الطبي في تقديم الدعم الطبي والرعاية والعلاج لمتضرري الحروب في باكستان. إلا أنني زرت دولة أخيراً لعلي أحظى بفرصة عمل مناسبة، موضحاً بأنه يقوم بالتحدث إلى المرضى، وإرشادهم للقاعات المخصصة وفقاً لحالتهم الصحية، مع مراعاة خصوصية المراجع في جميع مراحل الفحص، بالإضافة إلى تشجيعهم على تطبيق التباعد الاجتماعي وجميع الإجراءات الاحترازية في سبيل حماية المراجعين والعاملين في المركز على حد سواء، وغير ذلك من المهام الطبية التي توكل إليه».

ولفت إلى أن المركز يؤدي دوراً محورياً في التصدي لفيروس «كورونا» والحد من انتشاره، كونه المحطة الأولى لكل من تكون نتيجة فحصه إيجابية، حيث يتعين عليه، إعادة إجراء الفحص للتأكد من النتيجة. ويعد إضافة نوعية للبنية التحتية الصحية المخصصة لمكافحة الفيروس. واستطاع «زيشان» خلال فترة وجيزة تأسيس شبكة من العلاقات الإيجابية في المركز وذلك مع الكادر الطبي، والمتطوعين وموظفي مراكز التسجيل، وخدمة المتعاملين.

وأشاد في الوقت ذاته بفكرة تصميم مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز، والذي يراعي أعلى معايير مكافحة العدوى وتقليل انتشار الفيروس من خلال تخصيص ممرات وقاعات منفصلة لكل فئة من المراجعين. كما يشجع في الوقت ذاته المراجعين وتثقيفهم بالإرشادات الوقائية للحجر والعزل المنزلي أثناء تواجدهم في المركز نظراً لأهمية الوعي الصحي والوقائي في الحد من انتشار الفيروس.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق