اخبار الامارات اليوم العاجلة - أسطول «مواصلات الإمارات» المدرسي مطابق لمواصفات السلامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد محمد عبد الله الجرمن، مدير عام مؤسسة مواصلات ، مطابقة أسطول حافلات المؤسسة المدرسية، التي تخدم المدارس الحكومية والخاصة في الدولة للمواصفة القياسية الإماراتية المحدثة بشأن اشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية، والتي اعتمدها مجلس الوزراء الموقر مؤخراً بشأن اشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية «المركبات - اشتراطات السلامة في الحافلات المدرسية»، وهي مواصفة محدثة تهدف لتعزيز وضمان أعلى درجات السلامة والأمان للطلبة خلال عمليات النقل المدرسي من وإلى البيت والمدرسة، وتجري حالياً ووفقاً للوضع الصحي الراهن دراسة لتطبيق إجراءات الحماية من فيروس «» استعداداً للعام الدراسي الجديد.

وأوضح لـ«البيان» أن جميع المتطلبات الخمسة التي تتضمنها المواصفة المحدثة مطبقة مسبقاً في حافلات مواصلات الإمارات، ضمن سعيها المستمر لتحقيق سلامة الطلبة في الحافلات المدرسية، ويتم تطوير هذه المتطلبات سنوياً لتواكب مستجدات وتحديثات سوق المركبات والأجيال الجديدة من التطبيقات الحديثة، حيث تتوفر المنظومة الذكية لسلامة الطلبة على متن الحافلات، لافتاً إلى أن الحافلات المدرسية للمؤسسة تشمل 19 نظاماً للأمن والسلامة.

وتابع أنه جرى مؤخراً توفير تطبيق «حافلتي» على 50% من أسطول الحافلات المدرسية وجار استكمال المشروع ليغطي جميع الحافلات، حيث يتيح التطبيق لأولياء الأمور وإدارات المدارس متابعة حركة الحافلة والطلبة خلال الرحلة المدرسية، ويتم متابعة النظام من خلال غرفة مراقبة مركزية، إلى جانب التحقق الميداني من السائق والمشرفة من خلو الحافلة من الطلبة.

كاميرات

وأضاف الجرمن أن جميع الحافلات المدرسية مزودة بكاميرات داخلية وخارجية لتسجيل ومراقبة حركة الطلبة في الحافلة، وكذلك كاميرات خارجية لتسجيل حركة المركبات والطلبة على الطريق، ووفق اشتراطات هيئات الطرق المختصة في كل إمارة فإن جميع حافلات مواصلات الإمارات مزودة بأجهزة إطفاء الحريق، وصندوق للإسعافات الأولية وغيرها من وسائل الحماية، وفي مكان بارز، ويتم اختبار فعاليتها بشكل دوري من قبل فريق السلامة في الشركة، كما تم العمل على تحديد السرعة القصوى للحافلة بحيث لا تزيد على 80 كم في ساعة، إلى جانب توفر تقنية الإطفاء الذاتي في غرفة المحرك للحافلات المصنوعة بعد عام 2015، وجارٍ استكمال تركيب تلك التقنية للحافلات الأقدم، باعتبارها معياراً أساسياً للشركة عند اختيار شراء الحافلات، وذلك وفق التشريعات والقوانين المنظمة لتجهيزات السلامة في الحافلات المدرسية الصادرة من الجهات المختصة.

حماية

وأفادت حنان محمد صقر، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية في مواصلات الإمارات، أن الشركة لا تدخر جهداً في مجال حماية الطلبة خلال رحلتهم المدرسية على متن أسطول حافلاتها، حيث وفرت كل وسائل الحماية والأمان التي تضمن خفض مؤشرات الحوادث والوصول بها إلى نسبة 0%.

وذكرت أن مواصلات الإمارات عملت على إصدار وثيقة متطلبات العمل (BRD) والتي تحدد كل أنظمة السلامة الواجب توفرها في الحافلات وتضمن توفر عدد من المتطلبات بشأنها، من بينها محدد السرعة والكاميرات ومستشعرات الحركة وحساسات حماية الأبواب من الانغلاق على الطلبة وأبواب الطوارئ.

58 مركز خدمة لفحص سلامة الإطارات

وفرت مواصلات الإمارات، 58 مركز صيانة على مستوى الدولة، لتقديم خدمات فحص الإطارات وصيانتها واستبدالها، بالإضافة إلى فحص الموازنة والمعايرة لزوايا الإطارات مع المركبة، بما يضمن استمرارية أداء الإطارات بأفضل جودة، وثبات المركبة على الطرقات، وقد تم تزويد مراكز الخدمة بأحدث أجهزة صيانة الإطارات ذات الجودة العالية، حيث يتم التأكد من جودتها، من خلال التقييم الفني، بإشراف لجنة فنية مختصة، لضمان تقديم خدمات صيانة الإطارات على أعلى مستوى من الاحترافية، ووفق الممارسات المعتمدة محلياً وعالمياً، باختلاف أنواع الإطارات والشركات المصنعة. (- البيان)

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق