اخبار الامارات اليوم العاجلة - مسؤولون: انطلاقة لتحقيق نماء سريع في مختلف القطاعات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد مسؤولون أن الهيكل الجديد لحكومة ، سيكون بمثابة انطلاقة نحو تحقيق النماء السريع في مختلف قطاعات الدولة، وتحقيق تطلعات شعب الإمارات في الرخاء والتنمية المستدامة.

تنمية مستدامة

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أن إعلان صاحب السمو الشيخ آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، عن التشكيل الجديد لحكومة دولة الإمارات، ودمج وزارات وهيئات، وتغيير صلاحيات ومسؤوليات، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتسخير كافة الموارد، للحفاظ على مكتسبات الدولة، وتسريع مسيرة التنمية في وطننا الغالي، تأتي في إطار اهتمام القيادة الرشيدة، بمواكبة تطور العمل الحكومي.

وأضاف: تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة، بإرادة قوية، وخطى واثقة، مسيرة التقدم والازدهار، لتحقيق مزيد من الرقي للوطن والمواطنين، ويشهد وطننا نمواً مطرداً في شتى المجالات، وفقاً لرؤية واستراتيجيات طموحة، تهدف إلى توظيف كافة الوسائل والإمكانات، لتحقيق التنمية المستدامة.

نقلة نوعية

وتقدمت القيادة العامة لشرطة دبي، بأسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وأولياء العهود، وإلى كافة المواطنين والمقيمين، بمناسبة الإعلان عن التشكيل الوزاري الجديد، الهادف إلى مواكبة تغييرات العصر، وصولاً إلى نموذج حكومي، وتحقيق تطلعات شعب الإمارات خلال المرحلة المُقبلة.

وأكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن التشكيل الحكومي الجديد، والذي يضم دمج واستحداث هيئات ووزارات، سيكون بمثابة انطلاقة نحو تحقيق النماء السريع في مختلف قطاعات الدولة، وتحقيق تطلعات شعب الإمارات في الرخاء والتنمية المستدامة والنمو الاقتصادي، إلى جانب إحداث نقلة نوعية في العمل الحكومي، القائم على استشراف المستقبل، والمرونة في تقديم الخدمات، وتحويل كافة التحديات إلى فرص، مستشهداً معاليه بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: «هدفنا من التغييرات الهيكلية، هو حكومة أسرع في اتخاذ القرار.. وأكثر مواكبة للمتغيرات.. وأفضل في اقتناص الفرص، وفي التعامل مع المرحلة الجديدة في تاريخنا.. حكومة مرنة وسريعة، هدفها تعزيز منجزات ومكتسبات الوطن».

وأكد المري أن الحكومة الجديدة، تحمل على عاتقها ملفات في غاية الأهمية، تتضمن الاهتمام بالذكاء الاصطناعي، والعلوم المتقدمة، والصناعات والتكنولوجيا المتقدمة، والطاقة وعلوم الفضاء، والأمن السيبراني، والتعليم والاهتمام بالشباب، وغيرها من الملفات الهامة، مشيراً إلى أن هذه الملفات التي ستديرها حكومة مرنة، تحقق رؤية دولة الإمارات في أن تكون مركزاً إقليمياً وعالمياً في مختلف المجالات، على رأسها القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والعلمية والاجتماعية.

وأثنى معالي الفريق المري، على توجهات الحكومة المستقبلية لما بعد جائحة «»، في التركيز على الخدمات والتطبيقات الذكية، وتسخير تقنيات الذكاء الاصطناعي في العمل، من خلال إلغاء 50 % من مراكز الخدمة فيها، وتحويلها إلى رقمية، إلى جانب تطبيق أنظمة العمل عن بُعد، والتي ستسهم في تغيير شكل العمل المستقبلي في الحكومة، لصالح التركيز على الإنتاجية، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، والمضي قدماً نحو تحقيق أهداف الوطن، في أن يكون في مراتب الدول المتقدمة.

كفاءة واقتدار

بدوره، قال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نبارك لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التشكيل الوزاري الجديد لحكومة الإمارات، والذي يؤكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة، سباقة دائماً، ومستعدة لمواكبة جميع المتغيرات، والتعامل مع مختلف الظروف والتطورات بكفاءة واقتدار، حيث تضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى، التي تمكنها من تحويل التحديات إلى فرص، وإعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل، لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، بفضل الرؤية الثاقبة، والتوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة، التي لا تستشرف المستقبل فحسب، وإنما تصنعه، والرشاقة والمرونة التي تتمتع بها حكومة الدولة، والتي تجلت في التعامل مع التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لانتشار جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، حيث قدمت الدولة نموذجاً يحتذى، في كيفية التعامل مع الطوارئ والأزمات.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق