اخبار الامارات اليوم العاجلة - الإمارات سبّاقة في مجال الفضاء ورائدة في تنمية الإنسان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ثمّن مختصون عرب في مجال الفضاء والتكنولوجيا، إعلان صاحب السمو الشيخ آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، عن إطلاق برنامج «نوابغ الفضاء العرب»، وهو البرنامج الأول من نوعه عربياً، لاحتضان ورعاية مجموعة متميزة من المواهب والنوابغ العرب، وتدريبهم وتأهيلهم في علوم الفضاء وتقنياته، وتجهيزهم بالمهارات والقدرات والخبرات اللازمة للعمل في قطاع الصناعات الفضائية، مؤكدين أن سبّاقة في مجال الفضاء ورائدة في تنمية الإنسان، كما أن المبادرة نقلة نوعية، ونافذة أمل للاستثمار في الذكاء العربي.

وقال مستشار وكالة الفضاء الروسية في ، حسين الشافعي، إن «دولة الإمارات سبّاقة في مجال الفضاء»، مشدداً على أن «المنطقة العربية بكاملها، والدول الأوروبية، ووكالة الفضاء الروسية، تتابع هذه النشاطات الرائدة للإمارات في مجال الفضاء».

وتابع، في تصريح لـ «البيان» من القاهرة: «نشاطات دولة الإمارات، عبر وكالة الفضاء الإماراتية، دائماً ما كانت محل اهتمام وتقدير.. واليوم، بإطلاق هذه المبادرة الجديدة، فإنها تؤكد مرة أخرى على السياسة الحكيمة التي تنتهجها الإمارات في الأخذ بأساليب العلوم الحديثة، من أجل مجتمع عربي معاصر، التكنولوجيا هي الحاكمة فيه».

وإلى ذلك، ثمّن الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، الدكتور محمد القوصي، برنامج نوابغ الفضاء العرب، واصفاً إياه بـ «البرنامج الطموح».

وقال إنه «سوف يتم التواصل مع وكالة الفضاء الإماراتية، بشأن البرنامج الطموح الذي أعلنت عنه الدولة، بحيث يكون هناك وجود مصري ضمن هذا البرنامج».

وتحدث عن أوجه العلاقة والتعاون بين مصر والإمارات في مجال الفضاء، وقال إن وكالتي الفضاء في البلدين، على اتصال دائم، وهناك العديد من أوجه التعاون والتواصل، منها مشروع القمر الإماراتي 813، علاوة على التواصل في إطار المجموعة الفضائية العربية، التي تشكلت حتى الآن من 11 دولة، بهدف التعاون في مجال الفضاء، وأوشك الميثاق الأساسي للمجموعة على الاكتمال.

في السياق، أكد المدير العام للمركز الجغرافي الملكي الأردني، المدير العام للمركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء، العميد عوني الخصاونة، أن أنظار الأمة العربية والإسلامية، تتطلع دوماً إلى دولة الإمارات، وهي تزهو بما تحققه من نهضة وتطور في جميع المجالات، فالإمارات أصبحت تملك زمام التكنولوجيا المتقدمة في السباق للفضاء.

مُلحّ وعاجل
بدورها، قالت مديرة مؤسسة استروجو الأردنية، الدكتورة آلاء العزام، المتخصصة في الفيزياء الذرية والجزيئية في تطبيقات علوم الفضاء، إن دولة الإمارات، أصبحت رائدة في العالم العربي في مجال علوم الفضاء، وفي الواقع، عالمنا العربي يعاني بشكل كبير جداً من النقص الحاصل في عدد المتخصصين في مجال علوم الفضاء، على الرغم من أن الأجيال العربية الحالية، من الأطفال والشباب، لديهم اهتمام منقطع النظير، في كل ما يخص علوم الفضاء.

الخبير الفلكي، عضو الجمعية الفلكية الملكية البريطانية، عماد مجاهد، أكد أن إطلاق برنامج «نوابغ الفضاء للعرب»، هو نافذة أمل جديدة للشباب الذين لديهم قدرات ورغبة في تعلم كل ما يتعلق بعلوم وتكنولوجيا الفضاء، وهذا البرنامج من ميزاته، أنه متاح لجميع الشباب العرب، دولة الإمارات، كعادتها، تحاول جاهدة اللحاق بكل سبل التكنولوجيا، لمعرفتها وإدراكها أن المستقبل القادم لهذه العلوم.
من جهتها، تقول الباحثة في علوم الفلك والفضاء، رانيا صالح، إنها كشابة أردنية، لديها رغبة كبيرة في تطوير قدراتها في هذا المجال، والانضمام للبرنامج الذي سيوفر لها التدريب والتأهيل وفي الوطن العربي، البرنامج سيشكل منصة للتعلم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق