اخبار الامارات اليوم العاجلة - 97 % التزام المؤسسات الغــذائية في دبي بالإجراءات الاحترازية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

نفذت بلدية 31 ألفاً و102 زيارة تفتيشية خلال النصف الأول من العام الجاري على مختلف المؤسسات الغذائية بإمارة دبي، وتم إغلاق 300 مؤسسة مخالفة للاشتراطات الصحية منها: 240 مؤسسة تم إغلاقها بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس «كورنا» المستجد «كوفيد 19»، وذلك بعد إعادة الفتح الجزئي والفتح الكلي.

التزام

وقال سلطان الطاهر مدير التفتيش الغذائي في بلدية دبي لـ«البيان»: بلغت نسبة التزام المؤسسات الغذائية في دبي بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة فيروس ، 97% خلال النصف الأول من عام 2020.

وأضاف: أن الإغلاقات الأخرى للمؤسسات الغذائية كانت بسبب تدني الوضع الصحي وتم إعادة فتحها جميعها بعد استيفاء الاشتراطات الصحية المطلوبة، حيث تقوم فرق التفتيش بالتأكد من التزام المؤسسات الغذائية من تطبيق الإجراءات التصحيحية للمخالفات وفقاً لتقارير التفتيش الدورية، ويتم إعادة تسيير العمل بعد استيفاء المواصفات الفنية والاشتراطات الصحية اللازمة.

أبرز المخالفات

وأشار سلطان الطاهر إلى أن أبرز المخالفات التي تم تسجيلها من قبل مفتشي البلدية كانت بسبب عدم تطبيق بعض المؤسسات لأنظمة إدارة سلامة الغذاء، والنظافة الشخصية وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تم اتخاذها بشأن فيروس كورونا المستجد.

وأوضح أن عمليات التفتيش تتم من خلال نظام التفتيش الذكي الذي يعمل بناء على تحليل المخاطر ومرتبط بالدائرة الاقتصادية عند الترخيص ومربوط بالمنطقة التفتيشية ونظام العنونة الخاصة ببلدية دبي «مكاني» ويعمل النظام على تقييم المؤسسات الغذائية وبناء على تقييم تلك المؤسسات يتم جدولة الزيارات التالية لتلك المؤسسات.

رقابة

وتنفذ بلدية دبي الرقابة والتفتيش على جميع المؤسسات الغذائية في الإمارة من قبل إدارة سلامة الغذاء للتأكد من استيفائها للمعايير الصحية والتزامها بجميع الاشتراطات الخاصة بسلامة الغذاء وفق المعايير العالمية، ويتم التركيز على تنظيف وتطهير المنشأة بصفة دائمة إضافة إلى التأكد من استخدام العمال للكمامات والقفازات عند تقديم الطلبات والتدقيق على سجلات المتابعة اليومية لصحة العاملين، وتدوين عمليات التعقيم والتطهير، كذلك التأكد من تطبيق اشتراطات سلامة الغذاء على الأغذية أثناء الاستلام والتحضير والتخزين، والعرض في درجات حرارة صحية، إلى جانب تطبيق إجراءات النظافة والتعقيم.

تفتيش ذكي

وتهدف بلدية دبي من خلال عمليات التفتيش على المؤسسات الغذائية إلى رفع مستويات ومعايير السلامة الغذائية في المؤسسات المستهدفة من خلال الدعم الفني وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال سلامة الغذاء في هذه المؤسسات، وتطبيق برنامج التفتيش الذكي وتستهدف معرفة وتشكيل وتحليل المخاطر الفنية والمتعلقة بالممارسات الصحية ومعالجتها بوضع الحلول الجذرية والتأكد من تطبيق أفضل الممارسات في السلامة الغذائية لضمان عدم تكرارها.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق