اخبار الامارات اليوم العاجلة - سارة الأميري: تمكين المواهب الوطنية عزز قدرات مواجهة «كوفيد 19»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة رئيس مجلس أمناء أكاديمية للمستقبل، أن الرؤية المستقبلية لقيادة دولة بالاستثمار في قدرات مواهبها الوطنية وتمكينهم بالمعرفة والعلوم وأدوات التكنولوجيا المتقدمة ساهمت في تعزيز جاهزية الدولة وقدرتها على مواجهة التحديات الكبيرة التي فرضتها جائحة فيروس «كوفيد 19».

جاء ذلك خلال مشاركة معاليها في جلسة خاصة بعنوان «العلوم والتكنولوجيا: ما تعلمناه من فيروس المستجد لبناء مستقبل »، والتي نظمتها أكاديمية دبي للمستقبل ضمن جلسات سلسلة الرواد الرمضانية، وأدارها الدكتور محمد قاسم الأستاذ المساعد في كلية الدراسات التكنولوجية في الكويت، بحضور أكثر من 300 شخص من دولة الإمارات والعالم.

وركزت الجلسة التفاعلية على أهم الدروس المستفادة من الجائحة، وأبرز الفرص التي يجب استغلالها لبناء مستقبل أفضل للمجتمعات بالاعتماد على العلوم والتكنولوجيا استعداداً للتغيرات التي ستشهدها دولة الإمارات والعالم في مختلف المجالات والقطاعات.

مسبار الأمل

وتحدثت معالي الأميري عن أهمية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة الإمارات لحماية مجتمعها والتي ساهمت في إنجاز عملية نقل «مسبار الأمل» من مركز للفضاء إلى مطار آل مكتوم الدولي لنقله إلى اليابان بنجاح كبير رغم تحديات الظروف الصحية العالمية، وذلك بفضل البنية التحتية المتكاملة التي ساهمت في تقليل المخاطر وتسهيل التنقل والحركة لفريق العمل، ليبقى المشروع ضمن الخطة الزمنية المحددة مسبقاً لإطلاقه في شهر يوليو المقبل.

وأشارت إلى أن فريق مسبار الأمل بادر إلى إعداد سيناريوهات مختلفة للمشروع فور بدء تفشي فيروس كورونا في فبراير الماضي، من أجل ضمان الحفاظ على استمرارية العمل رغم ظروف منع السفر وتحديات القطاعات اللوجستية والصحية والحفاظ على صحة أفراد الفريق. واستعرض أمام المشاركين في الجلسة آليات تنفيذ خطة نقل المسبار وأهم الإجراءات التي تم اتخاذها للالتزام بأعلى معايير الأمان.

وأشادت معالي الأميري بتعاون كافة الجهات الحكومية لتنفيذ هذا المشروع الأكبر من نوعه في المنطقة، والذي يحقق رؤية القيادة بتوظيف تكنولوجيا المستقبل في تعزيز المعرفة العلمية مجال الفضاء واستكشاف المريخ وإتاحة الفرصة أمام الشباب الإماراتي لإبراز مهاراتهم وخبراتهم العلمية وتحقيق إنجازات نوعية.

رؤية استشرافية

من جهته، قال خلفان جمعة بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل في مداخلة له في نهاية الجلسة: إن رؤية قيادة دولة الإمارات المرتكزة على استشراف المستقبل والاستعداد له وتوظيف التكنولوجيا المتقدمة في مختلف المجالات الاقتصادية والمعرفية والعلمية كانت الركيزة الرئيسية في نجاح جهود الدولة لمواجهة تحديات «كوفيد 19»، مشدداً على أهمية مواصلة التعاون مع مختلف الجهات لضمان سلامة المجتمع وصحته.

وتهدف النسخة السنوية الثالثة لسلسلة الرواد الرمضانية التي تعقد عبر أنظمة الاتصال بالإنترنت، إلى إتاحة فرصة للمشاركين للتعرف إلى رؤى المتحدثين المستقبلية حول تأثيرات «كوفيد 19» في القطاعات الحيوية في الإمارات والمنطقة والعالم، وأهم الدروس التي ينبغي التعلم منها، وكيفية الاستفادة من الفرص المقبلة. ويمكن للراغبين بحضور الجلسات التسجيل من خلال موقع أكاديمية دبي للمستقبل: (www.dubaifutureacademy.ae/‏‏‏pioneers).

 

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق