اخبار الامارات اليوم العاجلة - كورونا ييتُم 6 أطفال بوفاة الزوج والزوجة في الشارقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

فجعت أسرة سودانية مقيمة في الشارقة بوفاة الزوج والزوجة نتيجة مضاعفات جراء "الكورونا"، ليتركوا 6 أطفال مفجوعين بالفقد الأليم، وانتقلت الزوجة للرفيق الأعلى في الثاني من رمضان ليلحق بها زوجها على أحمد الطيب "57 سنة" بعد 23 يوماً بالتمام والكمال، وبعد التسليم بقضاء الله وقدره، انتقل الأطفال الستة إلى منزل ابن شقيقة والدهم في عجمان والأطفطال هم كمال الدين علي احمد "صف ثامن"، وعد علي احمد "صف عاشر"، بتول علي احمد "صف تاسع"، زينب علي احمد "صف سادس"، محمد علي احمد "الروضة"، نور البيان علي احمد "صف أول".

وتحدث لـ "البيان" محمد هاشم ولي أمر الأسرة الحالي محتسباً وصابراً الفقد الكبير، وأوضح ان الموقف كان صعباً عليه وعلى الأطفال الذين تيتموا بفقد الأب والأم خلال أيام معدودة، وقال هاشم الذي يعمل في مكتب خاص لتأجير السيارات في الشارقة ان خاله المرحوم "علي أحمد الطيب" كان يعاني من مضاعفات السكر في أيامه الأخيرة ووزاد عليها اصابته بفيروس "" بعد أيام قليلة من رحيل زوجته بنفس "الفيروس".

وقال ان الموقف كان صعباً بكل ما تحتمل الكلمة بالنسبة لهم ولأبناء الفقيدين الذين انتقلوا معه إلى سكنه في عجمان، مشيراً إلى ان صعوبة الموقف لا تنسيه الايمان بالقدر، وقال ان الأطفال الستة في وضع نفسي مطمئن الآن وينعمون بالصبر، متمنياً لهم التغلب على آلآمهم بفقد الأب والأم والعيش الكريم ومواصلة دراستهم كيف ما تسير الأمور في مقبل الأيام.

وقال هاشم انه يعيش في بلد خير ولا يخشى من شيء على الأطفال الستة، وكل ما يتمناه أن يواصلوا دراستهم ويكونوا في أحسن حال كما كان يريد لهم والديهم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق