اخبار الامارات اليوم العاجلة - وزراء: يوم زايد للعمل الإنساني أرسى منظومة قيم أخلاقية نبيلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد وزراء أن يوم زايد للعمل الإنساني أرسى منظومة قيم أخلاقية نبيلة في العطاء والخير الإنساني حول العالم.

وقال معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع: «نستذكر بهذه المناسبة بكل فخر واعتزاز إنجازات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي امتدت أياديه البيضاء بالخير والعطاء لكل البشر من دون النظر إلى دينهم أو عرقهم، مرسخاً أسس العمل الإنساني في دولة وتحويله لعمل مؤسسي ونهج إماراتي ثابت».

وأضاف معاليه: «إن القيادة الرشيدة تواصل مسيرة الخير والعطاء لترسيخ مكانة دولة الإمارات كعاصمة مستدامة للعمل الإنسانية وأكبر جهة مانحة للمساعدات الإنسانية بالعالم، لتحصد الدولة احترام الأمم وتقديره في كل المحافل العالمية».

وأشار معالي العويس إلى أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يعد رمزاً للعمل الإنساني والعطاء لما قدمه من مبادرات لخدمة الإنسانية تعبيراً عن أصالة النهج الإنساني في الإرث والثقافة الإماراتية، بانياً استراتيجية وطنية فريدة تقوم استدامة العمل الإنساني والعطاء ظهرت تجلياتها بوضوح من خلال إنجازات دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد العمل الإنساني بعد المبادرات الإنسانية والإغاثية التي أطلقتها في ظل انتشار فيروس «كوفيد 19»، وكانت علامة فارقة في أنحاء العالم عبرت جميع الحدود، وبلغت أقاصي الأرض لتتصدر الإمارات مشهد الإنسانية في العالم وسط إشادات رسمية وشعبية لم تتوقف.

نهضة

وإلى ذلك، قال معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»: «تبقى ذكرى الشيخ زايد، رحمه الله، حاضرة في الوجدان وفي كل نبض.. نترحم على زايد الخير وهو الذي يبقى حيّاً معنا من خلال دولة الاتحاد والنهضة المباركة التي قادها بنجاح وتميّز، ومن خلال القيم السامية الأصيلة التي زرعها، والتي ستبقى لتلهم مسيرة الأجيال المقبلة».

قيم

ومن جانبه، أكد معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية: «أن قيم العمل الإنساني وروح العطاء سمات راسخة في الإمارات، حيث أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستكمل مسيرة ترسيخها وتعزيزها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، لتصبح جزءاً رئيسياً في مسيرة العطاء الإنساني الذي تقدمه الإمارات للمنطقة والعالم وخاصة في ظل الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها عالمنا اليوم».وأضاف في تصريح له بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني: «نعاهد دولتنا في هذه المناسبة العزيزة على مواصلة العمل على وضع الخطط الاستراتيجية، وإطلاق المبادرات النوعية التي تعزز مكانة الدولة الريادية في كافة المجالات الإنسانية».

مناسبة عظيمة

وأكد معالي سلطان بن سعيد البادي الظاهري، وزير العدل: «أن الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني مناسبة سنوية عظيمة لما تختزله في أعماقها من قيم سامية تنحاز للإنسان وتنتصر له ويحيي فيها شعب الإمارات والمقيمون على أرضها الطيبة، ذكرى القائد والوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مستذكرين فيها مناقبه وإنجازاته كرائد للعمل الإنساني، من خلال ما قدمه من مبادرات خيرية أسهمت في التخفيف من معاناة الشعوب في جميع أنحاء العالم، وامتدت أياديه البيضاء لإغاثة الضعفاء وتخفيف المعاناة الإنسانية وإيصال الخير إلى محتاجيه في كل أرجاء المعمورة».

محطة خالدة

وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، رئيس المجلس الوطني للإعلام: إن يوم زايد للعمل الإنساني محطة خالدة في تاريخ ووجدان الإنسانية، ويجسد التزام الإمارات بالقيم النبيلة التي غرسها، رحمه الله، ورسختها القيادة الرشيدة حتى أًضحت دولة الإمارات قِبلةً للإنسانية والخير والعطاء والتسامح.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق