اخبار الامارات اليوم العاجلة - أسرة «البيان» تعاهد سموه على الاستمرار في التميّز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تلقت أسرة «البيان» تدوينة صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، بعميق الفخر، واعتبرتها مكافأة كبرى من سموه على جهود سنوات مضنية من السهر والتعب وملاحقة المعلومة وصولاً إلى رضا القارئ، وعاهدت سموه على الاستمرار في التميّز أسلوب عمل ونهج مسيرة.

ووصفت منى بوسمرة رئيس التحرير المسؤول، كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتاج من ذهب، وأكبر جائزة تحصل عليها «البيان» من بين عشرات الجوائز التي فازت بها باعتبارها جائزة غير عادية، تأتي من قائد يدرك معنى الكلمة وتأثيرها، فهو الشاعر وفارس الكلمة.

وأضافت أنها وفريق العمل يعتبرون كلمات سموه طاقة تحفيز إيجابية تأتي و«البيان» تعبر إلى العقد الخامس، وهي طاقة كافية لمدى زمني طويل. وجددت رئيسة التحرير المسؤول العهد والوعد بأن تبقى «البيان» على تمسكها بالثوابت الوطنية منحازة للحقيقة والقيم الإنسانية.

قوة الكلمة

واستذكرت رئيس التحرير المسؤول مقولة سابقة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أكد فيها أن الإعلام يملك قوة الكلمة وحسن توظيفها لإحداث أثر إيجابي يلمسه المجتمع، وقالت: هذا ما نؤمن به في «البيان» ونأمل دائماً أن نكون عند توقعات القيادة بأدائنا وأكثر، مشيرة إلى أن صدور «البيان» من دبي يجعلها في من رؤية سموه فلا وقت للراحة، فاليوم ندخل العقد الخامس بنفس روح المثابرة والمبادرة التي أوصانا بها سموه.

وعن الجائزة الثانية التي تلقتها «البيان» من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قالت رئيس التحرير المسؤول: هي وسام شرف ومحفز إضافي وشهادة ثقة بأداء «البيان». وشددت على العزم الدائم لفريق العمل على البقاء في الصفوف الأمامية من سباق التنافسية سواء في الصحافة التقليدية أو الإعلام الجديد بكافة منصاته. وتعليقاً على كلمات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي للإعلام، قالت: إنها شهادة ثقة جديدة تذكرنا دائماً بالغايات النزيهة والانحياز لقضايا الوطن والحق بكل الحرفية والمهنية التي تدفعنا نحو تنافسية أكبر وأوسع.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق