اخبار الامارات اليوم العاجلة - «زايد العليا» تواصل تقديم خدماتها لأصحاب الهمم «عن بُعد»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التاريخ: 03 مايو 2020

أبوظبي - وام

تواصل مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم تطبيق سلسلة من الإجراءات، وإطلاق العديد من المبادرات الخاصة بنظام «العمل والتعليم عن بُعد»، وذلك في إطار حرصها على سلامة منتسبيها من أصحاب الهمم وكوادرها الوظيفية.

وقال عبدالله عبد العالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة: إن المؤسسة تهدف من خلال تطبيق تلك الإجراءات، وإطلاق العديد من المبادرات إلى استمرارية خدماتها ومواصلة سير العمل في كل القطاعات حسب الخطط التشغيلية وتنفيذ برامج الخدمات المطبقة، التي تقدمها للمنتفعين من أصحاب الهمم من ناحية استمرار العملية التعليمية، ومواصلة برامج الرعاية والتأهيل المتنوعة وانسيابية العمل وكفاءته في مختلف المواقع الوظيفية، وبمراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة على مستوى إمارة أبوظبي.

وأشار الحميدان إلى أن نظام العمل «عن بُعد» يهدف إلى تسهيل الإجراءات على المتعاملين والوصول للخدمات، والمحافظة على صحة وسلامة موظفي المؤسسة والمتعاملين توافقاً مع الظروف الراهنة، لافتاً إلى أن الإجراءات تستند إلى البنية التقنية المتطورة بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

ولفت إلى أن المؤسسة قامت بتدريب كوادرها الوظيفية التربوية والإدارية والفنية المتخصصة على كيفية العمل عن بعد، وشملت التدريبات آلية عقد الاجتماعات، والتواصل مع الطلاب وشرح الدروس والتفاعل معهم عبر تقنيات الاتصال المرئي، وتسيير الأعمال اليومية عبر التقنيات الحديثة والوسائل الرقمية المتوافرة في «زايد العليا»، والتواصل مع جهات العمل الأخرى، والمتعاملين، وكذلك الإجابة عن أي استفسارات خاصة بالعملاء.

ويقدم نظام «التعليم عن بُعد» بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حصصاً تعليمية وعلاجية وإرشادية تشمل حصصاً معرفية وأكاديمية، وأخرى للتواصل، وحصصاً للعناية الذاتية، إضافة إلى حصص في المهارات الاجتماعية التي تقدم إلى جميع الطلبة من أصحاب الهمم بطريقة تفاعلية، تحاكي الواقع بمراكز الرعاية والتأهيل، على الرغم من وجود الطلبة في منازلهم، ومنحهم فرص التمتع بكل الخدمات والتعليم الجيد والمناسب، من خلال منصات تعليمية معتمدة من الجهات المختصة، توفر محتوى تعليمياً بصورة متكاملة، ودعم الحلول التعليمية البديلة والمناسبة لاستمرارية العملية التعليمية.

وبلغ عدد الطلاب المستفيدين من تطبيق التعليم عن بُعد 647 طالباً وطالبة من أصحاب الهمم، منهم 190 بمراكز الرعاية التابعة للمؤسسة بمنطقة أبوظبي، و340 بمراكز منطقة العين، إضافة إلى 117 بمراكز المؤسسة بمنطقة الظفرة.

وضمن التعاون الدائم في ما بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسة زايد العليا ومجموعة المسعود برستيج للخياطة، تم كذلك إطلاق مبادرة «العمل عن بُعد» لأصحاب الهمم، حيث قامت المؤسسة بنقل كل المعدات والأجهزة اللازمة التابعة لمجموعة المسعود للخياطة من ورش التأهيل المهني بمقر المؤسسة إلى منازل أصحاب الهمم، لكي يتسنى لهم متابعة عملهم دون توقف بهدف استمرارية الإنتاج حسب البرنامج الزمني المحدد سلفاً لاستكمال النسبة المقررة لحياكة الزي المدرسي والمخصصة لطلاب «المرحلة الثانية» بنات بقياسات متنوعة، والتي تحمل العلامة التجارية لمنتجات أصحاب الهمم «شعار النحلة».

وأطلقت «زايد العليا» خدمة مجتمعية جديدة بعنوان «الرياضة والمرح لأصحاب الهمم - التدريب عن بُعد»، شملت الرياضيين منتسبي الأندية الرياضية والمراكز التابعة للمؤسسة على مستوى إمارة أبوظبي.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق