اخبار الامارات اليوم العاجلة - مسؤولو جمعيات خيرية: كوادرنا الطبية يسهرون على خدمة الوطن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تفاعل مسؤولو جمعيات خيرية في مع حملة شكراً خط دفاعنا الأول التي أطلقها صاحب السمو الشيخ آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، تقديراً لجهود الفرق والكوادر الطبية كافة وكل العاملين في القطاع الصحي في الدولة، مؤكدين أن كوادرنا الطبية يضحون براحتهم من أجل مجتمعنا ويسهرون على خدمة الوطن.

قائد استثنائي

وقال عابدين العوضي مدير عام جمعية بيت الخير: إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حملة شكراً خط دفاعنا الأول، يؤكد أنه قائد استثنائي، يعمل ليل نهار من أجل سعادة شعبه ويحمل هموم المواطنين والمقيمين، ويضع الحفاظ على سلامتهم في قمة هرم أولوياته.

وأضاف: «من جانبنا نحن، نتوجه إلى كل طبيب وممرض ومسعف وإداري في القطاع الطبي، بمشاعرنا الصادقة النابعة من قلوبنا، التي سطرت لهم خيوط الشكر والعرفان على كل لحظة عناية منهم بعد الله عز وجل، وكل رعاية طبية قدموها بكفاءة عالية وجهد متميز، وإخلاص قل مثيله، للمصابين بالفيروس، فكانت يدهم بعد فضل الله عز وجل وكرمه، الشافية لعدد من المرضى، والحافظة لسلامة الوطن».

قدوة

من جانبه، ثمن أحمد مسمار أمين السر العام لجمعية دبي الخيرية مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتوجيه الشكر إلى الأطباء والمسعفين والممرضين وجميع الفنيين والإداريين العاملين في القطاع الصحي، وقال إن سموه يمثل قدوة، ومثلاً أعلى في رد الفضل إلى أصحابه، والإقرار بالشكر والعرفان لمن يخدم الوطن والمواطن، ويكون سببا في الأمن والاستقرار، والتقدم والازدهار.

وقال: مبادرة شكرا خط دفاعنا الأول فصل جديد في سجل سموه الإنساني، ومؤشر آخر على مستوى التعاضد والتكافل والتلاحم بين القيادة والشعب، في ظل هذه الظروف الصعبة والاستثنائية التي يواجه فيها العالم عامة تداعيات وآثار تفشي فيروس المستجد، والتي تفرض علينا جميعا أن نكون متحدين ومتكاتفين لمحاصرة هذا الخطر الصحي، ومنع انتشاره من خلال الالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصادرة عن الجهات المختصة.

وأضاف: لا نبالغ إن قلنا إن المنظومة الصحية في أثبتت كفاءة وجاهزية عالمية حظيت بموجبها باحترام وإشادات المجتمعين المحلي والدولي، وهذا ليس مستغربا على دولتنا وقيادتنا التي هيأت البنية التحتية للرعاية الصحية على أعلى مستوى، ولم تتوان يوماً في تقديم الخدمات الطبية اللازمة لعلاج المرضى.

لا سيما مرضى فيروس كورونا، لتؤكد من جديد تصدر دولتنا وشعبنا بالعطاء الإنساني النبيل، فشكرا لخط دفاعنا الأول من أطباء وممرضين ومسعفين وفنيين وإداريين على تصديهم لهذه المحنة التي يمر بها العالم، وشكرا لأنهم على قدر المسؤولية، ولأنهم اشعرونا بأننا نتمتع بنظام صحي منيع يتمتع العاملون فيه بالخبرات والمهارات والكفاءات التي تجعلنا مطمئنين أننا نعيش في هذا الوطن تحت راية قيادته الرشيدة.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق