اخبار الامارات اليوم العاجلة - وسم #شكراً_خط_دفاعنا_الأول يحتفي بصنيع كوادرنا الطبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تفاعل مغردون في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مع حملة #شكراً_خط_دفاعنا_الأول، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، تقديراً لجهود كافة الفرق والكوادر الطبية وكل العاملين في القطاع الصحي في الدولة، من أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين وفنيين، الذين يعملون على مدار الساعة، في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حالياً جراء تفشي فيروس المستجد «كوفيد – 19»، باذلين أقصى جهودهم وطاقتهم لحماية وخدمة كل إنسان يعيش ويعمل على أرض .

وثمنوا عبر وسم #شكراً_خط_دفاعنا_الأول الدور الكبير الذي يقوم به هؤلاء الجنود المخلصون لحماية أفراد المجتمع واحتواء تفشي الوباء، سائلين المولى القدير أن يحفظهم من كل مكروه.

ثقة

وفي هذا السياق قال مغرد: «شكراً من .. لكل وقت أبطاله وها هم الأطباء والممرضون وكل من يعمل على احتواء الوضع هم بالفعل أبطال فكل الشكر والتقدير لهم»، ودون آخر «تحية إجلال وتقدير للصفوف الأمامية من الأطباء والأطقم الطبية الذين يخاطرون بحياتهم في مواجهة الأزمة، أنتم خط الدفاع الأول وثقتنا بكم كبيرة».

وعلق أحد المدونين «تقف الكلمات عاجزةً أمام صنيعكم.. من أعماق القلب، شكراً لكم جميعاً»، وغرد آخر «شكراً لجنودنا في القطاعات الصحية، فعلاً أنتم خط الدفاع الأول، يعجز اللسان عن شكر جهودكم المبذولة من أجلنا وسلامتنا جميعاً، نقولها وبلسان كل إماراتي ومقيم على هذه الأرض الطيبة، شكراً لكم».

وفي السياق ذاته قال مغرد «نعم هذا يومهم فشكراً لهم نحن أمام تحدي هذا الوباء والابتلاء نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرفعه عنا وعن العالم والبشرية، الكوادر الطبية تعمل ليل نهار لدرء هذا الخطر، لذلك من واجبنا مساعدتهم بالالتزام بالبقاء في المنازل وإتباع الإرشادات»، وكتب أحد المغردين «الله يعطيهم القوة والعافية الأطباء خط الدفاع الأول بصراحة»، ونشر أحدهم تغريدة قال فيها «يقطعون ثمانية أعوام من الدراسة الشاقة ومن ثم لا ينتقلون للراحة والرفاهية بل للسهر والتعب والوقوف لساعات على أرجلهم في غرف العمليات ولكن دون أن يشاهدهم أحد وفي نهاية اليوم يبتسمون لكي يخفون أمامك كل ذلك».

أنبل المهن

من جانبه قال مغرد «شكراً لجهودكم .. شكراً لسهركم .. شكراً لعملكم المتواصل .. شكراً لتعاونكم .. شكراً لأنكم في وجه المدفع للتصدي للعدو خالص الشكر والتقدير والامتنان لكم يا أبطال حفظكم الله من كل شر وسوء»، ودون آخر «شكراً لتعبكم وسهركم من أجل أن ننعم بالصحة و راحة البال ..علامات التعب البادية عليكم، نردها دعوات وصلوات من أجلكم».

وعلق مغرد «أنبل المهام.. الطب.. لا دين لا عرق لا لون لا طبقة لا فرق بين إنسان وإنسان في قلب الطبيب والممرض والعامل في المؤسسات الصحية.. هذا النبل يسطره شباب وشابات الإمارات وإخوانهم من يعيشون بحب على أرض الإمارات.. كلنا فخر بكم»، وكتب آخر «مهما قلنا في حقكم تظل بسيطة... أنتم حماة الدار من بعد الله عز وجل وحماة هذا الشعب العظيم ... كل التوفيق لكم والله يحفظكم ويردكم سالمين معافين لأهلكم».

ودون مغرد قائلاً «يا أبطال الصحة ... أنتم اليوم تحيون نفوساً، وترفعون رؤوساً، وتكسبون أجراً، وترسمون فخراً، فلكم منا الدعاء والثناء»، وعلق آخر «نفخر بكوادرنا الوطنية الطبية والتمريضية التي أثبتت كفاءتها العالية في التعامل مع التحديات التي تواجه دولتنا، فكل الشكر والتقدير لتلك السواعد البيضاء التي تواصل العمل ليلاً ونهاراً لينعم أبناء الوطن والمقيمين فيه بالراحة والطمأنينة»، وكتب أحدهم «هم في الطليعة دائماً.. فهم يمنحونا الثقة والعافية بعد الله.. وهم المضحون بصحتهم لراحتنا وأمننا الصحي.. لا غنى عنهم .. جزاهم الله خيراً».

 

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق