اخبار الامارات اليوم العاجلة - فيلا مستشار قانوني عربي في "المرابع" تتعرض للسرقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التاريخ: 24 مارس 2020

نظرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في اليوم قضية سطو على فيلا لمستشار قانوني عربي في منطقة المرابع العربية، وسرقة أموال ومجوهرات وساعات ثمينة، متهم فيها عصابة آسيوية مشكلة من 6 أفراد حضروا إلى الدولة بالإتفاق فيما بينهم من أجل سرقة الفلل ونقل المسروقات إلى موطنهم.

تفاصيل 
وبحسب تحقيقات النيابة العامة في القضية، فإن 3 آسيويين حضروا في البداية إلى الدولة  لسرقة الفلل التي تبين لهم خلوها من السكان، حيث توجهوا في يوم الواقعة الى منطقة المرابع العربية ليلا، واستغلوا خلو الفيلا قيد الدعوى من السكان، فتسورا جدارها الخارجي، وتمكنوا من إتلاف نافذة في الطابق الارضي بأدوات الجريمة، والولوج إلى الداخل،  وسرقة مبالغ مالية عبارة عن 1.3 مليون درهم ، ونقود أخرى من عملات مختلفة تعادل 15 الف دهم، وساعة رولكس ب 52 ألف درهم ، وساعتين من ماركة آجنر ب 3300 درهم  وجوازات سفر وتصاريح عمل وبطاقات هوية وايصالات بنكية تعود للمجني عليه وهو متشار قانوني عربي في الخمسينيات من عمره. أما المتهمين الثلاثة الاخرين فقد اتهمتهم النيابة العامة  بحيازة المسروقات المذكورة أعلاه، وإرسالها إلى خارج الدولة.

شهادة المجني عليه

وشهد المجني عليه في محضر استدلالات الشرطة وتحقيقات النيابة العامة،  بأنه خرج مع أفراد أسرته من الفيلا يوم الواقعة التي جرت في ديسمبر الماضي، للإحتفال برأس السنة ، وعند عودته جلس في الطابق الارضي حتى الفجر، وبتوجهه الى غرفة النوم وفتح دولاب بجانب سريره  تبين له اختفاء أظرف كان بداخلها مبالغ مالية عبارة عن عملات تعادل 15 الف دهم ، ولدى سؤاله زوجته عنها أفادته بأنها لم تشاهدها، لتتفاجأ هي الأخرى باختفاء 1.3 مليون درهم كانت مخبأة داخل حقيبيتي يد، إلى جانب اختفاء سندات قانونية خاصة بشركته، ومستندات اخرى .

وأضاف أنه بالبحث عن التعلقات الثمينة الاخرى، تبين اختفاء ساعات سبق ذكر نوعها وثمنها سالفا،  مثلما تبين له لدى تفقده أبواب ونوافذ الفيلا، بأنه وقع ضحية جريمة سرقة  .
أقوال القائم بالضبط 

وشهد الشرطي القائم بضبط المتهم الاول، بأنه ألقى القبض على المتهمين الاول والرابع والخامس والسادس كون المتهمنين الاخرين اللذين نفذا جريمة السطو مع المتهم الاول هربا الى موطنهم بعد تنفيذ العملية، شهد بان "الاخير"  اعترف بارتكاب الواقعة محل البلاغ وبلاغات اخرى برفقة المتهمين اللذين غادرا الدولة،  وتركا المسروقات بحوزته لحين حضور المتهمين الرابع والخامس والسادس وتسليمهم المسروقات و الخروج بها من الدولة الى موطنهم الأصلي والتصرف بها هناك.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق