اخبار الامارات اليوم العاجلة - «تطوير البنية التحتية» تطلق «Tender+» الأولى من نوعها عالمياً

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أطلق معالي الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، مبادرة «Tender+»، الأولى من نوعها على المستوى الحكومي عالمياً، والتي بدورها، تمكن المتعاملين من متابعة عملية فتح المظاريف ببث مباشر سهل وآمن، عبر هواتفهم الذكية، دون الحاجة لتكبد عناء مراجعة الوزارة، لافتاً إلى أن المبادرة تسهم في تعزيز منظومة المصداقية والشفافية بالعمل.

وقال معاليه، خلال إطلاق المبادرة، وحديثه مع المتعاملين في جلسة حية لفتح المظاريف، عبر تقنية البث المباشر: «انطلاقاً من عمل الوزارة المستمر، لتعزيز ريادتها في مختلف المجالات، وباعتبارها إحدى الجهات الرائدة في تبنيها منظومة الابتكار التكنولوجي، وتطويع الذكاء الاصطناعي لمصلحة العمل، وتأكيداً على أن ذلك يمثل نهجاً رئيساً في أعمالها، أطلقنا مبادرة «Tender+»، التي تأتي استكمالاً لمشاريع التحول الذكي الذي انتهجته الوزارة، من أجل توفير الخدمات للجمهور بسهولة وسرعة أينما كانوا، وعلى مدار الساعة.

وأضاف معاليه: «في ظل التوسع في استخدام الثورة الصناعية الرابعة، فإن دولة العربية المتحدة، تقود عملية التحول الرقمي العالمي باقتدار، وقد وضعت من أجل ذلك الخطط والاستراتيجيات، وأطلقت العديد من المبادرات والمشاريع في سبيل ذلك، حيث تعد مبادرة حكومة الإمارات الذكية، التي تهدف إلى توفير الخدمات للجمهور حيثما كانوا، وعلى مدار الساعة، واحدة من أبرز الاستراتيجيات التي تستند إليها دولة الإمارات في عملها، وصولاً لتحقيق المؤشرات الوطنية ذات الصلة، وتوفير كل الظروف الملائمة للوصول إلى المركز الأول عالمياً في الخدمات الذكية، وهو الأمر الذي شكل بوصلة رئيسة لمنظومة عمل وزارة تطوير البنية التحتية، في سعيها لتقديم خدامتها بشكل ذكي ومبتكر».

تطوير الخدمات

من جانبها، لفتت المهندسة إيمان المنصوري مدير إدارة العقود الهندسية، إلى أن المبادرة تهدف إلى دعم منظومة التحول الذكي للخدمات، فضلاً عن المحافظة على البيئة، من خلال المساهمة في الحفاظ على الموارد البيئية، وترشيد استهلاك الوقود، والتقليل من الانبعاثات الكربونية، عبر تقليل استخدام الورق ووسائل النقل الخاصة أو العامة، لعدم حاجة المتعاملين لمراجعة الوزارة.

وقالت: «خدمات المناقصات ذكية بالكامل، لكننا نسعى باستمرار إلى تطويرها، بما يتناسب مع توجهات حكومة دولة الإمارات، لذلك تم اختيار «Tender+» اسماً للمبادرة، وقد عملنا وفقاً لتوجيهات معالي الوزير الدكتور المهندس عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، خلال الفترة الماضية، من خلال فرق فنية وإدارية عدة، متخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على تطوير المبادرة المبتكرة».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق