اخبار الامارات اليوم العاجلة - غباش: برلمان الطفل الإماراتي خطوة رائدة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفع معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، أسمى آيات الشكر والعرفان، بمناسبة إطلاق برلمان الطفل الإماراتي والإعلان أمس عن أسماء أعضائه خلال احتفال الدولة بيوم الطفل الإماراتي، الذي يصادف الخامس عشر من مارس تحت شعار «حق المشاركة».

وقال: إن تدشين برلمان الطفل الإماراتي تتويج لرؤية القيادة الحكيمة ولتوجيهاتها في مجال رعاية الطفولة، وخطوة رائدة تهدف إلى إشراك الطفل في الأمور والقضايا التي تهم حاضره ومستقبله وتؤهله لكي يعبر عن تطلعاته، خاصة وأن هذه المبادرة تتزامن مع عام الاستعداد للخمسين، والذي تتطلع فيه القيادة إلى أن تكون دولة خلال الخمسين عاماً المقبلة الدولة الأكثر تميزاً والأفضل على مستوى العالم.

وأكد أن مبادرة وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بإنشاء برلمان الطفل الإماراتي يمثل تجسيداً لفكر سموها القائم على استشراف المستقبل، والتخطيط له بشكل مدروس، وتشجيع أبنائنا وبناتنا على الإبداع وطرح المبادرات والإسهام في تطور الدولة وتقدمها.

وأشار إلى أن انطلاق مسيرة برلمان الطفل الإماراتي رسالة إلى الناشئة وأجيال المستقبل بأن يكونوا اللبنة الفاعلة في بناء الدولة الحديثة في مختلف مجالات الحياة، ورسالة إلى أولياء الأمور للحرص على إعداد جيل الغد من أبناء وبنات الإمارات ليكون قادرا على ممارسة دوره المجتمعي بإيجابية وكفاءة، وتنمية وعيه السياسي للمشاركة الفاعلة في عملية التنمية والبناء وفق رؤية الدولة، وبرنامج التمكين السياسي.

حق المشاركة

وأعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أمس، عن أسماء أعضاء البرلمان الإماراتي للطفل، وذلك بناء على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بـ« الإماراتي» الذي يصادف 15 مارس من كل عام انطلاقا من التزامها بتنشئة جيل المستقبل وتهيئته لمتابعة مسيرة التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات.

وكان المجلس الأعلى للأمومة والطفولة قد أعلن في فبراير الماضي عن إنشاء أول برلمان للطفل الإماراتي بموجب اتفاقية وقعها مع المجلس الوطني الاتحادي اتساقا مع برنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، ومع شعار يوم الطفل الإماراتي هذا العام «حق المشاركة».

وتأتي هذه الخطوة تماشياً مع الالتزام التام لحكومة الإمارات بدعم حقوق الطفل، والتي ينص عليها قانون «وديمة»، وتعزيزا للمشاركة الفعالة لكل الأطفال بمن فيهم أصحاب الهمم وأسرهم والمؤسسات ذات الصلة بالقضايا والموضوعات المرتبطة بهم وبتنمية المجتمع وانطلاقا من المبادئ التوجيهية لاتفاقية حقوق الطفل الدولية «حق الطفل في التعبير عن نفسه وآرائه في كل الشؤون الخاصة بالطفل وأخذها بعين الاعتبار».

وأكدت الريم بنت عبد الله الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، على الاهتمام الكبير الذي توليه دولة الإمارات للطفل من خلال توفير استراتيجيات وبنى تحتية وبرامج تعنى بالطفولة في ظل التطور المتسارع في الأدوات التعليمية واستخدام التقنيات في التعليم المستقبلي.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق