اخبار الامارات اليوم العاجلة - 20 مليون درهم قيمة المعثورات في دبي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد العقيد حارب الشامسي مساعد مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة لشؤون الإدارة لـ «البيان» أن حصيلة المعثورات التي سجلتها شرطة دبي بلغت 20 مليون درهم منذ عام 2016 وحتى نهاية عام 2019، فيما سجل العام الماضي 6 ملايين و162 ألفاً، متضمنة مبالغ مالية وأغراضاً عينية متنوعة وأجهزة إلكترونية لم يستدل على أصحابها، لافتاً إلى أنه تم تسجيل 55 ألفاً و493 بلاغ فقدان العام الماضي، فيما تم تسجيل 11 ألفاً و344 بلاغ معثورات، وتم تسليم 566 معثوراً إلى أصحابها، بقيمة 920 ألف درهم.

برنامج المعثورات الذكي

وأشار العقيد حارب إلى أنه اعتبارا من الأول من أبريل المقبل سيتم تطبيق برنامج المعثورات الذكي عبر تطبيق شرطة دبي، وذلك بتوجيهات من معالي اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، بعد نجاح تجربته لمدة 6 أشهر والذي يعمل على مضاهاة المفقودات مع المعثورات عبر برنامج ذكي تم تطويره في شرطة دبي، منوهاً بأنه تم تشكيل لجنة من الدوائر الحكومية في دبي وتوقيع اتفاقيات تعاون وربط مع كل الفنادق والمراكز التجارية والأسواق والحدائق لإصدار بيان سريع بوصف المعثورات وتسليمها في أسرع وقت لأقرب مركز شرطة، وذلك بهدف تسريع تسليم المعثورات إلى أصحابها.

اللقطة

من جهته، أفاد العقيد عبد الله الشامسي مدير إدارة «اللقطة» أن شرطة دبي الجهة الأمنية الوحيدة في المنطقة التي تعيد المعثورات إلى أصحابها في بلدانهم عبر خدمة البريد بعد اتخاذ كل الإجراءات، وبعد التأكد من ملكية الشخص للمعثورات، حيث تم إيصال 25 معثوراً العام الماضي إلى أصحابها خارج الدولة، لافتاً إلى أن المعثورات تنقسم إلى أقسام عدة، منها المنقولات العينية، متضمنة كل أنواع البضائع، إضافة إلى الأوراق والمستندات.

حالات

وقال العقيد عبدالله الشامسي إنه من ضمن الحالات التي تعاملت معها الإدارة بلاغ فقدان هاتف تقدم به أحد المسافرين من إحدى الدول الخليجية، وتم التواصل معه خلال ساعات بعد العثور على الهاتف، واتضح أنه غادر الدولة متجهاً إلى بلده ولن يتمكن من العودة، مؤكداً أنه بحاجة إلى الهاتف بسبب محتوياته المتعلقة بعمله، وطلب منه المستندات التي تثبت ملكيته وتم إرسال الهاتف إلى بلده في غضون أيام معدودة، والذي تقدم بدوره بالشكر الجزيل إلى شرطة دبي. ونوه العقيد الشامسي بأن القانون الزم المُلتقط بتسليم اللُقطة للشرطة خلال مهلة أقصاها 48 ساعة من وقت العثور عليها، وألا يتصرف فيها أو يحوزها بنيّة التملك، حتى لا يقع تحت طائلة المسؤولية الجزائية، على أن يتم تسلُّم اللُقطة من قبل الشرطة بموجب محضر استلام، يتضمن بيان أوصاف اللُقطة، وحالتها، والمعلومات الخاصة بالمُلتقط، وأية بيانات أخرى تحددها الشرطة، وحدد القانون مهام وصلاحيات شرطة دبي لتنفيذ أحكامه في تلقي البلاغات بشأن فقدان الأموال والأشياء المنقولة في الإمارة، واستلام اللُقطة والأموال المتروكة وحفظها في مكان مناسب.

قسم الفحص

وكشف عبدالله الشامسي أنه ضمن المعثورات التي يتم العثور عليها مجوهرات نادرة وثمينة، لذا تم تخصيص قسم لفحص وتقييم المعثورات النادرة والثمينة عبر متخصصين، كذلك يتم فرز المعثورات عبر جهاز فحص الذهب والألماس والأحجار الكريمة، وذلك بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة لبيع المعثورات التي لم يستدل على أصحابها والتي تستنفذ المدة القانونية وفقاً للقانون، لافتاً إلى أنه يتم فرز البضائع وتصنيفها وتقدير قيمتها ويصدر تقرير وصفي لكل قطعة.

تواصل مع الخارج

أكد العقيد عبد الله الشامسي أن شرطة دبي قامت بالتواصل مع شخص من الجنسية الفرنسية، بعدما عثر الفندق على كاميرا تعود إليه أثناء وجوده في دبي، والذي أكد عدم مقدرته على القدوم إلى دبي مرة أخرى لاستلامها وتم إرسال الكاميرا بناء على طلبه إلى بلجيكا، حيث يقيم هناك، وأرسل رسالة شكر إلى شرطة دبي خاصة أنه لم يبلغ عن فقدانها.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق