اخبار الامارات اليوم العاجلة - «كهرباء دبي» تنال شهادة كود السلامة وحماية الأرواح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حصلت هيئة كهرباء ومياه على شهادة «كود السلامة وحماية الأرواح 101 NFPA»، التي تمنحها «منظمة «يو إل» العالمية لعلوم الأمن والسلامة»، لتصبح الهيئة بذلك أول مؤسسة خدماتية في منطقة تحصد هذا الاعتراف العالمي.

وحققت الهيئة هذا الإنجاز عقب عمليات فحص شاملة أجرتها المنظمة للمستودعات التابعة للهيئة، للتأكد من أن جميع المنشآت والمعدات تتوافق مع المتطلبات الخاصة بالسلامة والوقاية من الحرائق.

حرص

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة: «تحرص الهيئة على تبني الممارسات والتطبيق الناجح لمعايير الجودة، والتأكد من نشر سياسة نظام إدارة الجودة والصحة والسلامة والبيئة بين جميع فئات المعنيين، والتحقق من فعاليتها.

حيث نلتزم أن يكون موظفو الهيئة والمتعاملون وموظفو شركائنا من الاستشاريين والمقاولين والموردين على دراية بأحدث أنظمة الصحة والسلامة والوقاية من الحرائق، للوصول إلى أعلى مستويات التميز والجودة من خلال التدريب المستمر وحملات التوعية وتبادل المعارف والخبرات ومناقشة آليات وأساليب الارتقاء بأنظمة صحة وسلامة الكوادر البشرية وسُبُل تحسين الكفاءة الإنتاجية والتشغيلية وتعزيز الاستدامة، بما يساهم في تفادي أي مخاطر محتملة، فضلاً عن تفادي الإصابات والأمراض المهنية، وخفض عدد الساعات المهدورة، ومن ثَمّ تحسين الكفاءة المؤسسية، وتعزيز السعادة الوظيفية، وزيادة الإنتاجية».

3 خطوط

وأضاف الطاير: «تماشياً مع المبادئ التوجيهية العالمية، تتبنى الهيئة سياسة حماية تتضمن ثلاثة خطوط دفاعية، تكون فيها الإدارة والإشراف الخط الأول، وإدارة المخاطر، والامتثال، وإدارة الشؤون القانونية والحوكمة الخط الثاني، والتدقيق الداخلي كخط ثالث.

وبحصولنا على شهادة كود السلامة وحماية الأرواح 101 NFPA، نسجل إنجازاً جديداً وتتعزز مكانة الهيئة التي تعد في طليعة المؤسسات العالمية في مجال الصحة والسلامة المهنية، وذلك لتطبيقها سياسة الأنظمة الإدارية المتكاملة بهدف ترسيخ ثقافة الصحة والسلامة في جميع قطاعات الهيئة».

وقال الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في الهيئة:

«نحن على دراية تامة بحجم المخاطر التي نواجهها سواء في مجال تقنية المعلومات، أو التقنية التشغيلية، أو حماية المنشآت، وغيرها، ونأخذها على محمل الجد وبغاية الصرامة، إذ تتطلب منا إجراءات فورية وسريعة لتخفيف ومواجهة آثارها والحد منها. وتحظى جهود الهيئة في إدارة المخاطر بتقدير عالمي، حيث نجحت الهيئة بتقييم الامتثال لسياسات إدارة المخاطر وفق متطلبات آيزو 31000.

كما فازت بالجائزة العالمية لإدارة المخاطر عامي 2013 و2015، من معهد إدارة المخاطر في بريطانيا، إضافة إلى حصولها على شهادة آيزو 22301 لعام 2012 لتطبيق معايير استمرارية الأعمال الدولية لعام 2016، لتكون بذلك أول مؤسسة خدماتية تحصل على هذا الاعتماد المهم في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق