اخبار الامارات اليوم العاجلة - انطلاق معرض "تقنيات الإعاقة البصرية" في إكسبو الشارقة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

انطلق صباح اليوم معرض ومؤتمر تقنيات الإعاقة البصرية "سايت مي" بدورته الرابعة وذلك بمركز إكسبو الشارقة الدولي للمعارض والمؤتمرات ويستمر 3أيام، ويُعد المعرض الوحيد في المنطقة المعني بتقنيات المعاقين بصريا والموجه للمهتمين بالتقنيات التعويضية للمكفوفين وضعاف البصر. 

وأكد عادل عبد الله الزمر رئيس مجلس إدارة جمعية للمعاقين بصريا على أهمية الحدث على مستوى المنطقة مثمنا دعم وتعاون مركز إكسبو الشارقة باستضافته للنسخة الرابعة حيث استضاف من قبل النسخ الـ 3 السابقة من المعرض كما أن المعرض يأتي متوافقا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة تذليل جميع العقبات لهذه الفئات. 

وأضاف الزمر أن المعرض يمثل فرصة كبيرة لتبادل الآراء والخبرات في مجال الإعاقات البصرية الأمر الذي سوف ينعكس إيجابياً على المجتمع بشكل عام.

مؤكدا أن الحدث سيساعد المجتمع والجمعيات العاملة في مجال الإعاقة البصرية على إلقاء نظرة على أحدث التقنيات المتاحة في هذا المجال نظراً لكثرة التحديات التي يواجها المكفوفين وضعاف البصر وارتفاع أعداد المصابين به.

ويعد معرض (سايت مي) فرصة كبيرة لتسليط الضوء على أحدت الابتكارات والمنتجات وآخر ما وصلت اليه التكنولوجيا في مجال الإعاقة البصرية ويساعد على تخفيف آلام عشرات الآلاف من الأشخاص المصابين بالإعاقة البصرية وسيزخر المعرض بعدد من الندوات والمحاضرات وورش العمل المصاحبة التي تبرز مشكلات وقضايا ذوي الإعاقة البصرية بمشاركة نخبة من الخبراء الدوليين والعديد من الجمعيات والهيئات من داخل دولة الامارات وخارجها.

وما يميز هذه الدورة مشاركة شركة السيارات (تسلا) التي سوف تتيح للمعاقين بصريا التعرف عن قرب بخصائص هذه السيارة التي تمتاز بخاصية ذاتية القيادة والتي تتيح من تطورها فرصة لاستقلالية هذه الفئة في المستقبل.

كما تأتي مشاركة شركة (مايكروسوفت) أهمية بالغة في تطور حواسيبها ومنتجاتها بما يلائم استخدام المعاقون بصريا.

إضافة إلى 40 مشاركا من الشركات المتخصصة في تقنية وبرمجيات المعاقين بصريا، إضافة إلى مشاركة عدد من الجهات التعليمية والاجتماعية والطبية وأندية ومراكز المعاقين. ويذكر أن معرض سايت مي استضافه مركز إكسبو الشارقة لأول مرة في عام 2011 ودورته الثانية في عام 013، والثالثة 2018.

 

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق