اخبار الامارات اليوم العاجلة - لطيفة بنت محمد: زايد رجل البيئة الأول بلا منافس

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفعت سمو الشيخة لطيفة بنت آل مكتوم، حرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، راعية جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة، أسمى آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة يوم البيئة الوطني في نسخته «الثالث والعشرون» الذي يقام تحت رعاية سموه.

وقالت سموها: «ونحن نحتفل بيوم البيئة الوطني لا بد لنا أن نترحم على روح حكيم العرب، باني إمارات الخير، الوالد زايد الخير رحمه الله، فقد قدّم الكثير والكثير للبيئة والاستدامة، ويعتبر رجل البيئة الأول بلا منافس، رحمه الله وأسكنه فسيح جناته، وعلى خطى زايد الخير سارت سفينة الإبداع البيئي والتنموي خدمة للاستدامة، بقيادة صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، وأخيهم صاحب السمو الشيخ آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام ، إلى بر الأمان وتحقيق أعلى معدلات الاستدامة».

وأضافت سموها: «أن الرابع من فبراير من كل عام مناسبة بيئية وطنية نقف عندها بعمق وتأمل لتجديد الولاء للقيادة الرشيدة والانتماء الخالص لبيئة الإمارات الغالية علينا جميعاً، ولا شك أن دولتنا العزيزة على قلوبنا جميعاً تعمل لأجل البيئة بتحقيق التوازن وضمان الاستدامة، ونحن نحتفل بيوم البيئة الوطني لا بد لنا جميعاً أن نجدد التزامنا الوطني والأخلاقي بالمحافظة على مواردنا الطبيعية وتنميتها ونفخر بأننا نحتفل بالعرس البيئي في 4 فبراير من كل عام مفتخرين بإنجازاتنا الخضراء، وعازمون على بذل المزيد لتحقيق أهدف التنمية المستدامة التي من أبرزها وأهمها بيئة نظيفة وآمنة».

التزام وطني

واختتمت سموها: «نقولها صراحة: المحافظة على البيئة والاستدامة التزام وطني وأخلاقي خالص وعلينا جميعاً ونحن نحتفل بيوم البيئة الوطني أن نتعمق في عبارات صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله ورعاه، في احتفالات الإمارات هذا العام بيوم البيئة الوطني التي فحواها (أن العمل من أجل البيئة مسيرة قائمة على تحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي والاجتماعي وحماية البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية، بدأتها دولة الإمارات منذ تأسيسها على يد الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونواصلها حكومة وشعباً لضمان مستقبل لأجيالنا الحالية والمقبلة».

وكل عام وبيئة إمارات الخير بخير والقيادة الإماراتية بألف خير.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق