اخبار الامارات اليوم العاجلة - 21.4 مليوناً يتابعون محمد بن راشد عبر مواقع التواصل الاجتماعي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بلغ عدد متابعي صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي 21 مليوناً و405000 شخص.

منهم ما يزيد على 10 ملايين متابع في «تويتر»، و4 ملايين و800 ألف في «إنستغرام»، و3 ملايين و870581 في «فيسبوك»، و2.4 مليون في «لينكد إن»، و371000 في موقع «»، مرسّخاً سموه مكانته البارزة ضمن أكثر قادة العالم متابعةً وتأثيراً.

وشهدت حسابات سموه على مواقع التواصل الاجتماعي نمواً سريعاً على مدى السنوات الماضية.

حيث ارتفعت أعداد المتابعين منذ 2015 بنسبة 147 % ، ففي 2015 بلغت 8.5 ملايين شخص (بينهم 4 ملايين على تويتر) وقفز إجمالي أعداد المتابعين لسموه في 2016 بنسبة 40% عن العام الذي سبقه، لتصل إلى 12 مليون شخص (منهم 6 ملايين في تويتر، و3.3 ملايين في فيسبوك، ومليون ونصف في إنستغرام، و634 ألفاً في لينكد إن).

وتواصل النمو القوي لتأثير سموه على مواقع التواصل الاجتماعي في 2017.

حيث قفز إجمالي عدد متابعي حسابات سموه خلال هذا العام بنسبة %30 عن عام 2016 ليصل إلى ما يزيد على 15 مليوناً، (بينهم 7.5 ملايين على تويتر، و3.5 ملايين في فيسبوك.

ومليون على لينكد إن)، وتجاوز عدد متابعي سموه على «تويتر» في 2018 حاجز الـ8.5 ملايين متابع، بزيادة مليون شخص خلال عام واحد.

وفي 2019 وصل عدد متابعي سموه على «تويتر» إلى 10 ملايين شخص.

وعلى «فيسبوك» 3.8 ملايين، و«إنستغرام» 3.7 ملايين، ومليونين و68 ألف متابع على «لينكدإن»، إلى جانب 200 ألف متابع على حسابه في موقع يوتيوب، ليرسخ سموه بذلك مكانته ضمن صدارة أكثر القادة متابعةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مستوى العالم.

أفكار

ووظف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حسابه الرسمي في «تويتر» لطرح الأفكار الخلاقة المبدعة وإشراك المتابعين في إبداء الرأي وتعزيز الروح الإيجابية والسلام والتعايش بين الشعوب والكشف عن المبادرات والمشاريع والخطوات التنموية والتطويرية للدولة.

ومشاركة العالم رؤيته وتجاربه تحت وسم #علمتني_الحياة، لتكون تغريدات سموه بذلك الأكثر تفاعلاً من قبل مستخدمي المنصة.

ولاقت تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحت وسم #علمتني_الحياة لطرح رؤيته وتجاربه في القيادة والحياة، تفاعلاً كبيراً من الجمهور من حيث الإعجاب وإعادة التغريد، ومن أبرزها تغريدة سموه:

«علمتني الحياة أن الخليفة عمر بن الخطاب كان يخاف.. كان يخشى أن تتعثر بغلة في الطريق فيُسأل عنها.. نرى اليوم حياة الملايين من الشباب العربي تتعثر.. وآمالهم تتبخر.. بسبب حاكم يخشى النوم بين شعبه.. علمتني الحياة إذا خاف حاكم من شعبه فلا بد أن يخاف الشعب على مستقبل بلاده»، وهي ما وصفها المغردون بأنها رسالة لكل الشباب وأصحاب القرار لكي يعملوا بحسّ المسؤولية.

وأن يخلصوا في عملهم بالتواصل المباشر مع شعوبهم وخاصة الشباب ومخاطبتهم والاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم وطموحاتهم لفهم احتياجاتهم وتطلعاتهم التي تتيح لهم المشاركة بفاعلية في تحقيق التنمية والنهضة لدولهم

.وأيضاً تلك التغريدة التي قال فيها سموه: «لا توجد أزمة طاقة ولا أزمة تعليم ولا أزمة صحة في منطقتنا العربية، لدينا أزمة إدارة.. نحن أمة تملك موارد عظيمة وتضم كفاءات عظيمة ولكننا نفتقد من يدير الموارد والكفاءات لصناعة أمة عظيمة #علمتني_الحياة»، وتدوينة سموه: «علمتني الحياة أن الوطن ليس الحجارة والإسمنت.. الوطن هو أبي وأمي وجدي وجدتي.. هو أخي وأختي وابني وابنتي.

الوطن هم البشر، هم أهلي.. هم شعبي.. من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب.. من يقول إنه يحب الوطن فليحبهم ويحب الخير لهم ويضحي من أجلهم.. لأنهم هم الوطن وما سواهم فمجرد تراب فوقه تراب».

وحظيت تغريدة سموه التي وجّه فيها بفتح باب التسجيل أمام أبناء وبنات دولة ، للتقدم للالتحاق بالدفعة الثانية من «برنامج الإمارات لرواد الفضاء»، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة في مسيرة دولة الإمارات نحو الريادة في قطاع الفضاء وعلومه واكتشافاته، بتفاعل كبير حيث قال سموه: «نبحث عن رائد فضاء إماراتي جديد للمهمة الإماراتية الثانية في الفضاء.

لمن يرى في نفسه الطموح والطاقة والعزيمة من أبنائنا وبناتنا.. التسجيل في مركز محمد بن راشد للفضاء http:/‏‏‏‏/‏‏‏‏www.mbrsc.ae/‏‏‏‏astronauts المهمة مستمرة.. ومسيرتنا نحو الفضاء ما زالت في بدايتها».

مبادرات حكومية

وكشف تقرير لـ«تويتر» يستعرض أهم الأحداث التي جرت على المنصة خلال العام المنصرم، أن التغريدة التي وجّه فيها سموه مجموعة من الرسائل للمواطنين والمواطنات، مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في الإمارات، جاءت في مقدمة التغريدات التي حازت على اهتمام وتفاعل كبيرين، وكانت الأكثر في إعادة التغريد على المنصة من قبل المتابعين خلال شهر أغسطس من العام الماضي.

وتعكس حسابات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فكره وفلسفته في تفاعله مع الناس مباشرة.

حيث باتت منصات للتواصل المباشر مع الجمهور واستشارتهم في السياسات والقرارات واطلاعهم على آخر المستجدات بكل شفافية، ومشاركة متابعيه من أنحاء العالم نشاطاتهم وأفراحهم وأحزانهم، مستخدماً عدة لغات، فبالإضافة إلى العربية، خاطب سموه متابعيه بالإنجليزية والصينية والهندية والأوردية ولغة الملايو.

وطوال أكثر من 10 سنوات، ترسخت مكانة حسابات سموه -خاصة «تويتر»- كمنصات للتواصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة وشعوب المنطقة، إذ يحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مشاركة كل الشعوب الشقيقة والصديقة في أفراحهم وأتراحهم.

وهو ما يحظى بقبول وتفاعل واسع من الشعوب مع هذه اللفتات الكريمة التي تعبر عن عمق وعالمية فكر وفلسفة سموه وتمحورهما حول إسعاد الناس.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق