اخبار الامارات اليوم العاجلة - "طرق دبي" توظف البيانات لتحليل آراء واحتياجات المتعاملين.

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عزمها على توظيف البيانات الضخمة للمتعاملين، التي تردها عبر نظام إدارة علاقة المتعاملين ومركز الاتصال 8009090، والموقع الإلكتروني، ووسائل الاتصال الرقمي، في تحليل آراء وتوجهات ومتطلبات المتعاملين، تجاه الخدمات التي تقدمها الهيئة، بهدف تحسين الخدمات المقدمة لهم وصولاً لتحقيق السعادة للمتعاملين.

وأكد مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، خلال لقائه بالمديرين في قطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي، أهمية التطوير المستمر للخدمات المقدمة للمتعاملين، وتبسيط إجراءات المعاملات، وتقليل الوقت المستغرق لإنجازها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

وتعد مبادرة تحليل آراء وتوجهات المتعاملين إحدى مخرجات الاستراتيجية الرقمية للهيئة، وهي ضمن مشروع البيانات الضخمة للهيئة، بهدف زيادة رضا المتعاملين، وسيتم في المرحلة الأولى تحليل الآراء والملاحظات التي ترد عبر نظام إدارة علاقة المتعاملين، ومنصة تويتر، إضافة الى تحديد جغرافية الملاحظات، على أن تشمل لاحقاً جميع قنوات التواصل مع الجمهور. 

ويهدف المشروع إلى زيادة رضا متعاملي الهيئة من خلال تحديد تحديات المتعاملين عبر تحليل الشكاوى الواردة عبر التويتر أو الــ CRM في المرحلة الأولى، على أن تشمل المرحلة الثانية جميع قنوات التواصل إضافة إلى التحليل الديمغرافي.

وجرى خلال اللقاء عرض نظام أتمتة احتياجات المتعاملين (FICI) الذي تتيح من خلاله الهيئة مشاركة المتعاملين في الحصول على خدمات الهيئة بناء على احتياجاتهم ورغباتهم، وترجمة أفكارهم على أرض الواقع، بحيث يكون إنجاز المعاملة سهلا وسريعا، ويجري من خلال النظام الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الهيئات والدوائر الحكومية، حصر وتحليل جميع أنواع البيانات من مصادر مختلفة بهدف التطوير المستمر للخدمات، من خلال الفهم الاستباقي لحاجات وتطلعات المتعاملين والتحديات التي يمكن أن تواجههم، وتحديد وتنفيذ التحسينات اللازمة على الخدمات الحالية والقنوات التي تقدم من خلالها، وتحديد قنوات تقديم خدمة جديدة لتجاوز توقعات المتعاملين، وتنفيذ طلبات المتعاملين غير المباشرة لتحقيق السعادة لهم.

وعُرض خلال اللقاء دليل مرجعي للمعايير القياسية لتصميم المشاريع التابعة لإدارة المرافق بالهيئة، لتوحيد العناصر والاشتراطات للمرافق والخدمات الخاصة بالمباني، وإبراز الهوية المؤسسية في التصاميم المعمارية للمباني، وتهدف المبادرة إلى دراسة وتوصيف العناصر الأساسية لكل مشروع فنياً وطبقاً للمعايير الفنية القياسية للتصميم وللاحتياجات التشغيلية، ودراسة وتحديد معدلات المساحات المطلوبة لكل عنصر لتحقيق الاستغلال الأمثل للمساحات طبقاً للمعايير القياسية، وتجميع المعلومات الخاصة بعناصر المشاريع للاستناد إليها مرجعا فنيا لتأكيد تحقيق التصميم الأمثل، ودراسة اللغة  المعمارية والتفاصيل الخارجية للمباني من حيث مواد البناء والألوان والأشكال الهندسية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق