اخبار الامارات اليوم العاجلة - محمد بن زايد: الإمارات حريصة على دعم العمل الإسلامي المشترك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد صاحب السمو الشيخ آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة على دعم العمل الإسلامي المشترك، وخدمة قضايا شعوب العالم الإسلامي في المجالات كافة، خاصة ما يتعلق بالتربية والثقافة والعلوم والنهوض بهذه المجالات وتطويرها، إلى جانب فتح آفاق أوسع لحضور المنظمة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وفد منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» المشارك في أعمال اجتماعات الدورة الـ40 للمجلس التنفيذي للمنظمة الذي استضافته الدولة أخيراً، يرافقه وفد من وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

ورحب سموه بالضيوف - خلال اللقاء الذي جرى في قصر البحر في أبوظبي - واطلع منهم على الرؤية الاستراتيجية الجديدة للمنظمة وخطط عملها المستقبلية، متمنياً أن تحقق نتائج اجتماعاتهم ما تتطلع إليه شعوب دول العالم الإسلامي ويصب في مصلحتهم وخدمة قضاياهم، إضافة إلى تعزيز مكانة الــ«إيسيسكو» ودورها بوصفها منصة فاعلة للعمل الإسلامي المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية.

وقال سموه إن العالم الإسلامي يواجه تحديات عديدة تستدعي ضرورة التعاون والعمل المشترك لمواجهتها وإيجاد حلول مبتكرة للتعامل معها، لضمان مستقبل وأكثر ازدهاراً تنعم به الأجيال المقبلة، ولتمكينهم من الإسهام في رفد الحضارة الإنسانية.

ودوّن سموه عبر «تويتر»: «التقيت وفدي منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، الإمارات حريصة على دعم جهود الإيسيسكو بما يخدم قضايا شعوب العالم الإسلامي، ويرفد مسيرة الحضارة الإنسانية ثقافياً وعلمياً ومعرفياً».

من جانبه، أعرب الوفد - الذي رافقته معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم - عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلةً بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، على استضافتها الدورة الأربعين للمجلس التنفيذي للإيسيسكو، مثمنين التسهيلات والاستعدادات التي وفرتها الدولة لاستضافة هذا الحدث الإسلامي المهم.

كما أشاد وفد المجلس التنفيذي «للإيسيسكو» بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمبادرات التنموية الرائدة لشعوب الدول الإسلامية، وتبنّي سموه الأفكار المبتكرة لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

حضر مجلس قصر البحر سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من الشيوخ.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق