اخبار الامارات اليوم العاجلة - خوارزميات ذكية تسمع صوت الأصم وتحوّلها للغة مفهومة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعتزم وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بالشراكة مع وزارة الذكاء الاصطناعي، إطلاق منصة ذكية لترجمة لغة الإشارة للمرضى من أصحاب الهمم «الصم والبكم»، إلى لغة مفهومة من الفريق الطبي والرد عليها بلغة الإشارة، من خلال استخدام الشبكات العصبية العميقة. وذلك ضمن حزمة البرامج والمشاريع المبتكرة التي تعتزم الوزارة إطلاقها خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الصحة العربي 45.

وتهدف المنصة إلى توفير جودة عالية من خدمات الرعاية الصحية وتسهيل التواصل بين المريض ومقدمي الرعاية الصحية، والتي تضمن فهماً للمرض الذي يعاني منه أصحاب الهمم من الصم والبكم، وتمكن الطبيب من إعطاء التشخيص والعلاج الصحيح.

وأشار عوض صغيّر الكتبي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة إلى سعي وزارة الصحة ووقاية المجتمع استخدام الذكاء الاصطناعي والتقنيات الذكية لتقديم خدمات صحية ذات جودة للمرضى من أصحاب الهمم، وذلك انطلاقاً من توجيهات حكومة لتطبيق الاستراتيجية الوطنية لتمكين أصحاب الهمم وإعطائهم الأولوية في القرارات والإجراءات داخل المؤسسات الحكومية ومنها الصحية.

وأشار الكتبي إلى أن التطبيق يساهم في ردم فجوة التواصل بين الصم والبكم والكوادر الطبية المسؤولة عن علاجهم، حيث يمكنهم استخدام لغة الإشارة المتوفرة في المنصة للتواصل بكفاءة مع الكادر الطبي، ويقوم التطبيق بقراءة تعابيرهم وتحويلها إلى لغة مسموعة للأطباء، من خلال ترجمة رقمية فائقة الذكاء.

ومن جهته أكد علي العجمي، مدير إدارة نظم المعلومات الصحية: «أن منصة الذكاء الاصطناعي لترجمة لغة الإشارة للمرضى من أصحاب الهمم «الصم والبكم»، تشكل مرجعاً للكادر الطبي للتمكن من التواصل مع المريض الأصم عن طريق تحويل لغة الإشارة للصم والبكم إلى لغة مقروءة، ليتمكن الطبيب المعالج من معرفة احتياجات المريض».

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق