اخبار الامارات اليوم العاجلة - مريم المهيري: الإمارات تسعى إلى بناء منظومة تحقّق الأمن الغذائي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

زارت معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي، أمس، سوق المزارعين «بديرفيلد مول» بمنطقة الشهامة بأبوظبي، وذلك في إطار حرص معاليها على الاطلاع على مبادرة أسواق المزارعين التي تقيمها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية خلال عطلة نهاية الأسبوع دعماً لأصحاب المزارع وتعزيزاً لتنافسية المنتج المحلي في السوق.

رافق معاليها خلال الزيارة سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وناصر محمد الجنيبي، المدير التنفيذي لقطاع الاستثمار بالهيئة، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين.

وقالت معاليها إن دولة تسعى إلى بناء منظومة متكاملة تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي وفق رؤية مستقبلية قائمة على دعم إنتاج وإدارة الغذاء باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتنويع مصادر الغذاء وتعزيز سلسلة القيمة الغذائية.

وأكدت أن أسواق المزارعين تمثل نموذجاً رائداً يعكس توجهات الدولة بما يحقق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمساهمتها في تلبية الاحتياجات الغذائية لكل أفراد المجتمع، بالإضافة إلى إنعاش حركة التجارة الداخلية، فضلاً عن تشجيع الاستثمار في المشاريع الغذائية في الدولة وتحفيز رواد الأعمال على مواصلة جهودهم في مجالات الزراعة والاستمرار في إنتاج الغذاء ودعم منظومة الأمن الغذائي.

وأضافت: «توفر تجربة أسواق المزارعين فرصة لأصحاب المزارع والمستهلكين للحصول على فوائد عدة، بالإضافة إلى أن تلك الأسواق تتيح لنا معرفةً أكبر بالاحتياجات الغذائية للمجتمع، ومن ثم العمل مع كل شركائنا المحليين والدوليين على تلبيتها وفق آلية مبتكرة تضمن توفير تلك الاحتياجات في المستقبل».

وأعربت معاليها عن اعتزازها بالرؤية التي تتبناها حكومة أبوظبي لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة، مؤكدة أن الزراعة في أبوظبي شهدت قفزات متسارعة على صعيد الإنتاج كماً ونوعاً، بالإضافة إلى تبني أنماط زراعية تطبقها مزارع الإمارة وتستند إلى أحدث المفاهيم العالمية في الاستدامة، كما أشادت معاليها بالجهود التي تبذلها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية لتحقيق رؤية الحكومة لتطوير قطاع زراعي مستدام وتعزيز منظومة الأمن الغذائي في دولة الإمارات.

ودعت معاليها المستهلكين إلى زيارة أسواق المزارعين وشراء المنتجات المحلية، حيث إن ذلك يصب في صالح تنمية منظومة الإنتاج المحلية، فقد حان الوقت للاعتماد على مواردنا المحلية وقدراتنا لتلبية احتياجاتنا الغذائية بنسبة أكبر.

تعزيز قدرات

وأشارت إلى أن دولة الإمارات ماضية بكل عزم على تعزيز قدراتها التكنولوجية والعلمية التي تؤهلها لإيجاد حلول عملية لتحديات إنتاج الغذاء محلياً، وذلك في عدة مجالات، أهمها نظم الزراعة المغلقة والاستزراع السمكي، ما يهدف إلى تحويل الإمارات إلى مركز عالمي للأمن الغذائي القائم على الابتكار، مشددة على أن تلك الجهود أدت إلى تقدم الإمارات عشرة مراكز لتتبوأ المركز الـ 21 في مؤشر الأمن الغذائي العالمي عام 2019 مقارنة بالمركز الـ 31 عام 2018.

وأكدت معاليها أن هدف منظومة الأمن الغذائي الأسمى هو توفير غذاء صحي وآمن ذي قيمة غذائية عالية بأسعار مقبولة في كل الأوقات والظروف بما في ذلك أوقات الطوارئ والأزمات لكل أفراد المجتمع.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق