اخبار الامارات اليوم العاجلة - «ملهمون»: نفخر بالمشاركة بهذا الحدث الفارق والمــــــــــــهم في تاريخ الإمارات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

التاريخ: 09 يناير 2020

- رشا عبدالمنعم، الشارقة- وفاء السويدي

بعد عمل جاد ومتواصل طبعته روح الفريق الواحد لإنجاز هذا المشروع الوطني لاستحداث هوية إعلامية مرئية للإمارات، ترسخ صورتها الجميلة المشرقة في الذهنية العالمية، وتنقل قصة الحضارة التي تعيشها الدولة للعالم في كافة المجالات، باعتبارها أرض الفرص والأحلام ودولة المستقبل الذي يتم بناؤه بشغف وبعقول وقلوب منفتحة على شعوب العالم، أكد قادة في فرق «الملهمون 49»، فخرهم بالمشاركة في هذا الحدث الفارق والمهم في تاريخ ، الذي عزز الانتماء وكرس الوطنية والولاء لهذا الوطن المعطاء. وقال الفنان التشكيلي عبدالقادر الريس، قائد فريق «الدانة»: «تشرفت وزملائي بالحضور والمشاركة ضمن هذا الحدث المهم في تاريخ دولتنا، والذي عزز من الإحساس بالوطنية والانتماء»، وأضاف: أعتبرها تجربة غير عادية، والأمر الذي جعلها أكثر تأثيراً فينا حضورنا مع شيوخنا حفظهم الله، فهم فعلاً منبع تحفيز الهمم للعمل أكثر على التطوير والإنتاج.

دولة عصرية

من جهته، قال الخطاط خالد علي الجلاف، قائد فريق «البوم»: «نحمد الله ونشكره على أن أصبح لدينا اليوم هوية إعلامية مرئية متميزة تعبر عن دولة الإمارات، وعن الخمسين سنة القادمة، والشعار عبارة عن أرض الإمارات التي نفديها بالأرواح وتتمثل في خارطتها، بألوان علم الدولة الذي نرفعه عالياً ونفتخر به بين الشعوب، ويرمز كذلك إلى الاعتزاز بسبعة من القيادات التي أسست دولة الإمارات، وتمثل السبع إمارات كل في إمارته، هذه هي المعاني الجميلة التي تم التعبير عنها في شعار بسيط وكبير في معناه، ليجعل كلاً منا يفتخر ويضعه على صدره معتزاً بما تم إنجازه في الخمسين سنة الماضية، وما سيتم في الخمسين سنة القادمة.وأضاف الجلاف: يعبر الشعار «الخطوط السبعة» عن خط عصري مبتكر يمثل حداثة الدولة وعصريتها وبساطتها وأيضاً طموحها، وهو يمثل تصاعد الطموح وتوحد الطاقات وتنوعها وتلاقيها لتشكل هوية الدولة المتفردة. وتتبنى الإمارات منهج وثقافة «اللامستحيل»، حيث تسعى دائماً للارتقاء بجودة الحياة وتحقيق السعادة وصناعة مستقبل مشرق لجميع أفراد المجتمع.

اعتزاز

بدورها، قالت المصممة عزة القبيسي، قائد فريق «السدرة»: إن اختيار تصميم «الخطوط السبعة» كشعار للهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات، يشعرنا بالفخر والاعتزاز، خاصة أنني كنت من ضمن 10.6 ملايين شخص شاركوا في التصويت المفتوح من مختلف أنحاء العالم، وكذلك شاركت ضمن فريق «سدرة» في خلوة 49 ملهماً لابتكار هوية إعلامية مرئية قادرة على التعبير عن هويتنا الوطنية والثقافية.. لذلك أعتقد أن شعار الخطوط السبعة المستوحى من قصة الاتحاد، استحق هذا النجاح واستطاع إيصال رسالته التي لم تنفصل يوماً عن قيم الموروث والعادات والتقاليد، بل على العكس تماماً كانت أحد أهم أولوياتها الحضارية لتعريف الشخصية الإماراتية وجيناتها المغموسة بالقيم الإنسانية.

رمزية قوية

ويشير خليل عبدالواحد، مدير إدارة الفنون التشكيلية بهيئة دبي للثقافة والفنون، إلى أن شعار الهوية الإعلامية المرئية للإمارات متميز وله رمزيات فريدة لها علاقة بالدولة، منها التكوين، من منظور فنان تشكيلي، فالشكل يمثل خارطة الإمارات، ما يعطي الشكل خصوصية للدولة، والألوان تعطي روح الشعار، وأيضاً رمزية للدولة من ناحية ألوان العلم، والأعمدة السبعة، أو الخطوط السبعة أيضاً لها رمزية قوية للدولة حيث تمثل الإمارات السبعة والمؤسسين، للشعب الإماراتي والمقيمين في الدولة وأيضاً للشعب الخليجي، الرمزيات والدلالات الموجودة واضحة وجميلة للهوية الإماراتية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق