اخبار الامارات اليوم العاجلة - 23 ألف معلم بملتقى المواد الدراسية يعززون رسالة التربية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم أمس حرص القيادة الرشيدة على أجيال المستقبل من خلال توفير تعليم نوعي يحقق مخرجات متميزة، يستدعي العمل والنهوض بكل عناصر العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال حضوره افتتاح ملتقى المواد الدراسية الثالث للمعلمين، تحت شعار ملهمون، بحضور معالي زكي نسيبة وزير دولة والدكتور طلال أبو غزالة المؤسس ورئيس مجموعة طلال أبو غزالة الدولية والمهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم وعدد من القيادات التربوية.

ويستهدف الملتقى 23500 معلم ومعلمة من كافة التخصصات الدراسية، ويعقد في الظفرة، والعين، ومعهد تدريب المعلمين في عجمان، وفي الشارقة ويتضمن تنفيذ 1290 دورة تدريبية تخصصية.

منصة واعدة

وأكد الحمادي أن ملتقى المواد الدراسية يشكل منصة واعدة تعزز من رؤية وزارة التربية والتعليم ورسالتها التربوية الهادفة إلى بناء منظومة تعليمية تنافسية يشكل فيها المعلم حجر الارتكاز، مشيراً إلى أنه مشروع تربوي انبثق من فلسفة وزارة التربية والتعليم الهادفة إلى تمكين المعلم من خلال التدريب التخصصي المستمر الذي يساهم في تنمية مهاراته وقدراته ورفع الكفايات المهنية بشكل عام. وأوضح أن الملتقى يبحث في قضايا ومسارات تربوية مهمة، تعزز من ريادة المدرسة الإماراتية وتأثيرها المباشر في الطالب من حيث رفده بالعلوم والمعارف من خلال وسائل تعليمية حديثة وطرق تعليمية عصرية، وتوظيف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في عملية التدريس، والتعرف إلى استراتيجيات التعليم الحديثة.

زايد الملهم

وقال معالي زكي نسيبة في كلمته الافتتاحية التي حملت عنوان «زايد الملهم» أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤسسَ دولةِ ، أقامَ دولة اتحادية متطوّرة ومتقدّمة، وقادَ ريادتَها عبر إيمانه العميق بأن الإنسانَ هو الثروةُ الحقيقية للشعوب، وأنَّ لشعبِهِ وبلادهِ القدرةَ على تحقيقِ المستحيلات، حيث عمل زايد الملهم بكل جهد فجمعَ في شخصيته كل صفات القيادة، وأدرك قواعد لعبة التوازنات وأصول حل الخلافات الناشئة بين الأطراف.

وأضاف إن زايد الملهم كانَ حريصاً على أن تُقيم المؤسسات التربوية في الإمارات توازناً بينَ النهجينِ التقليدي والحديثِ في برامجها التعليميةِ، في حينَ أصرَّ على أنْ ينالَ تعليم الفتيات اهتماماً لا يقل عن الاهتمامِ بتعليم الفتيان. ورصدَ ميزانية تربوية بنسبة 4% من الميزانية الاتحادية العامة تسهيلاً لتنفيذِ برنامج لبناءِ عدد من المدارسِ على وجه السرعة.

وقال نسيبة لـ«البيان» : إن الاجتماع رسالة واضحة للمعلمين لنقول لهم إن القيادة الرشيدة تعول عليكم، لتقوموا بدوركم في شحذ همم الطلاب والطالبات .

نهضة حضارية

وشدد الدكتور طلال أبو غزالة في كلمته على أهمية إدخال مفاهيم الذكاء الاصطناعي في نظام التعليم على المستوى العربي لنتمكن من إحداث نهضة حضارية قائمة على الابتكار، وأهمية توفير نظام تعليمي رقمي ليتسنى الوصول لمجتمع المعرفة وفق قواعد تضمن للطلبة الإبداع والتميز وإنتاج المعرفة.

أرض الإلهام

وتطرق العقيد الدكتور فيصل سلطان الشعيبي في كلمته إلى منصة الإلهام العالمية التي أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأوضح أن الإمارات باتت اليوم أرض الإلهام والفرص الفريدة، وذلك بفضل جهود ورؤية قيادتها الحكيمة التي جعلت التحديات مصدراً للنجاح ونموذجاً حديثاً يُحتذى به.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق