اخبار الامارات اليوم العاجلة - إنجازاته جعلت الإمارات نموذجاً يحتذى وزراء: محمد بن راشد قيادة نفاخر بها العالم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد وزراء أن صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، قيادة عظيمة نفاخر بها العالم لما حققته من إنجازات جعلت نموذجاً يحتذى.

وقال معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، إن الوطن يحتفي بالذكرى السنوية لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم لإمارة دبي، وهي مناسبة نستشعر فيها عظيم ما قدمه هذا القائد الفذ من أعمال وعطاءات موصولة أسهمت في تعزيز صدارة الإمارات وتقدمها على جميع الصعد.

وأضاف: «إن سموه من الرموز الوطنية التي نفاخر بها العالم، فهو قيادي من الطراز الأول وصاحب رؤية مستقبلية، ومحنك في الإدارة، وله صولات وجولات في تشييد لبنات الوطن، دافعه إلى ذلك حب الإمارات وشعبها، وحلمه الدائم بأن يرى هذا الكيان في المقدمة، لذا فهو يواصل العمل ليل نهار ويتابع بنفسه تطور العمل الحكومي وتحقيق الأهداف الموضوعة بدقة وعناية، وهو ما أفرز نتاجات وأعمال انعكست رقياً وتقدماً في مختلف مسارات العمل الحكومي».

وأكد أن توليه لمقاليد الحكم شكل مرحلة جديدة من التميز، حيث أصبحت دبي تعانق العالمية بفضل تكامل رؤيته وهمته التي لا تخبو، مشيراً إلى أن سموه مثال ناصع للقائد الملهم والاستثنائي الذي لطالما جسدت فترة حكمه الممتدة نموذجاً في النهضة الإنسانية والاقتصادية والعمرانية، وكلمة شكراً لا تفيه حقه، فهو قائد يعمل لأجل رفعة وطنه وسعادة شعبه، ونحن بهذا القائد محظوظون وسعداء فله منا كل محبة وتقدير وستظل بصماته ونهجه دافعاً لنا لاستكمال مسيرة تقدم الوطن.

بناء الإنسان

وقالت معالي جميلة المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، إن ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مقاليد الحكم لإمارة دبي، مناسبة نستذكر فيها مسيرة قائد ملهم عاشق للتحدي الذي يتبعه العمل ثم الإنجاز، وهي معادلة ترسخت في هذا الوطن وأصبحت منهجية عمل، على يد وبفكر سموه الذي يستنهض من خلاله الهمم ويعلي من قيمة العلم والعمل باعتبارهما ركيزة التطور، وقبل ذلك كله بناء الإنسان الثروة الحقيقية للوطن.

وأوضحت أن هذا الفكر النير لسموه، انبثق عنه مبادرات وبرامج وأعمال تبوأت قيمة كبيرة كونها شكلت محطات من الإنجاز الذي انعكس على نماء الوطن وسعادة أبنائه، لافتة إلى أن كل خطوة يخطوها سموه تبرهن على ما يتمتع به من قوة الملاحظة وصواب الرؤية وعزيمة الإرادة للإنجاز والتفوق، فهو قائد سقف طموحاته السماء، والتحديات بالنسبة له دافع للعمل والإنجاز. وذكرت معاليها، أن دبي أضحت مدينة الأحلام بفضل رؤية سموه ومتابعته لكل كبيرة وصغيرة وطموحه الذي يتجسد على أرض الواقع، نتائج ومكتسبات وريادة في الأداء، وهو الذي تعلمنا منه أن العمل انعكاس لحب الوطن، فبمثل هذا القائد الاستثنائي نسعد ونكبر وتتسع الطموحات، فله منا كل الشكر والمحبة والوفاء لما قدمه ولايزال حباً في هذا الوطن وشعبه.

ولاء

وأكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، نموذج في القيادة والمسؤولية التي تُسخّر من أجل الوطن والمواطن بمبادرات عطاء مستدام تحقق سعادة الإنسان وتنمية المكان، مشيرة معاليها إلى أن الذكرى السنوية لتولي سموه مقاليد الحكم في دبي، هي مناسبة سعيدة في ذاكرة أبناء الوطن، تعكس كثيراً من قيم الولاء والامتنان لمنجزات كثيرة تحققت على أرض دولة الإمارات، بإرادة عطاء لا ينضب مدفوعة بمتابعة وتوجيهات دائمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقالت معالي حصة بنت عيسى بوحميد: «إن التنمية المستدامة والأداء المتميز خطان متوازيان في مسيرة الإنجازات الحكومية في دولة الإمارات بقيادة محفزة لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، لما فيه الخير والأمل بمستقبل مشرق للوطن والمواطن، مشيرة معاليها إلى أن العمل الحكومي في دولة الإمارات ينافس نفسه من أجل الأفضل في الخدمات والمبادرات والإنجازات التي تعزز جودة الحياة».

نهج

قالت معالي حصة بوحميد إن المحافظة على مكتسبات ومنجزات الإمارات تفرض نهج عمل ابتكارياً ومستداماً، وذلك ما يتجسد فعلاً وترجمة والتزاماً برسالة الريادة والسعادة التي وصلتنا مبكراً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق