اخبار الامارات اليوم العاجلة - مواطنون: وضع تمكين الشباب أولوية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد مواطنون أن صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم ، رعاه الله، وضع تأهيل الشباب وتمكينهم أولوية، مشيرين إلى أن سموه يؤمن أن الإنسان الإماراتي هو رأس المال الحقيقي وثروة الوطن.

وأكدت أمل المهيري، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يدفع الحكومة نحو المركز الأول ومن أجل تحقيق ذلك الهدف أطلق عدة برامج للتميز الحكومي حتى أصبحت حكومة نموذجاً ريادياً على مستوى العالم، مشيرة إلى أن الإمارات اليوم تساهم في الارتقاء بمستقبل الحكومات وتمكينها من تحقيق التفوق والريادة، كما تعمل على تطوير مستقبل الحكومات بناءً على أحدث التطورات والاتجاهات المستقبلية.

ولفتت إلى أن سموه يسعى دائماً لتطوير قدرات الشباب وإمكانياتهم ويستثمر في الطاقات البشرية.

وقال محمد الجسمي، إن شعب الإمارات يثمن جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ورؤيته الثاقبة والطموحة لتحويل الإمارات إلى نموذج عالمي رائد للنجاح والريادة على مستوى العالم وإكسبو خير دليل على ذلك.

وأضاف: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قدوة لنا نحن الشباب وذلك بشخصيته القيادية الفذة، وتفكير الإبداعي اللامتناهي لتطوير مختلف نواحي الحياة التي نعيشها، والاستفادة الفعلية منها لتبادل الآراء ونقاش الثقافات والمعرفة والخبرات بما يخدم الإنسانية ويعزز ترابطها وتقاربها، وليس هذا فحسب، فسموه أيضاً صاحب مبادرات استثنائية نستلهم منها أجمل القيم كالحث على العمل والعطاء وتحقيق التميز والنجاح بهدف وضع الإمارات في الطليعة، أو كما يؤكد سموه على المركز الأول».

وقال محمد العامري، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ذو شخصية مؤثرة، وقرارات تاريخية دفعت الدولة إلى الإمام في المؤشرات الدولية، مشيراً إلى سموه يحرص دائماً على خلق مبادرات تعزز التسارع في خطى الحكومة نحو الريادة العالمية.

وهنأ المواطن حمد الشامسي، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة ذكرى توليه مقاليد الحكم في إمارة دبي، قائلاً: إنه قائد أسهم في تحقيق إنجازات عظيمة وأثر تأثيراً إيجابياً في من حوله، وأرسى قواعد كثيرة منها الجودة والتميز والتجديد وحسن الإدارة، مشيداً بالجهود الحثيثة والمتواصلة لسموه، بفضل عطاءه وحكمة قيادته، حيث توالت الإنجازات التي حققتها الدولة في مسيرتها التنموية والحضارية كنتيجة لاهتمام ومتابعة سموه واستشرافه الواعي للتطورات المستقبلية وما تستوجبه من خطط وبرامج وموارد لترسيخ أسس التقدم في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة.

رخاء

وأكد المهندس أحمد الحمودي، أن الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، منارة ملهمة للجهود التي لا تعرف الكلل، وللمساعي التي تحرث البحر وتصنع من المستحيل ممكناً، لتتبوأ الإمارات قصب السبق في المجالات قاطبة، باعتبارها وطن التنمية وديمومة الرخاء، كما أن المشاريع التنموية التي تبناها سموه والتي بدأت بصناعة الإنسان ودعم طموحه وإمكانياته، حتى وصوله إلى الفضاء، يعكس أن فكر سموه لا يعرف المستحيل ويسعى بلا كلل لتذليل الصعاب، والإيمان الراسخ الذي نستلهمه نحن أبناء زايد من قيادتنا التي كانت دائماً جنباً إلى جنب مع المواطن، تعكف على راحته وتطمح إلى إسعاده حتى أصبحنا أسعد شعوب العالم، وأصبحنا بفضل الله نموذجاً لقصة نجاح شعب وقيادة، ونجاح تخطيط وريادة.

وذكر أن نهج سموه خارطة طريق للعمل والبناء، والمضي قدماً نحو تحقيق رؤى الدولة وخططها المستقبلية، وأنه بفكر سموه وبالجهود الحثيثة للقيادة الرشيدة نمضي بعزم نحو «الخمسين» بتنافسية عالية في كل المجالات.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق