اخبار الامارات اليوم العاجلة - «إسعاف دبي» تتلقى 444 بلاغاً.. و«هيئة الصــــحة» تتعامل مع 110 حالات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تلقت مؤسسة لخدمات الإسعاف 444 بلاغاً خلال الميلادية، من الساعة الخامسة مساء 31 ديسمبر 2019 حتى الثالثة من صباح الأول من يناير .

كما قدمت هيئة الصحة في دبي الرعاية الطبية لـ110 حالات في العيادات والمستشفى الميداني التي أقامتها في مواقع الاحتفالات.

وسام

وقال خليفة الدراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إن تغريدة صاحب السمو الشيخ آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي شكر فيها جميع الجهات التي شاركت في تأمين فعاليات رأس السنة، هي شهادة نعتز بها ووسام نضعه على صدورنا.

وقال إن المؤسسة استنفرت كافة الكوادر الإسعافية، حيث تم تخصيص 212 آلية إسعاف متنوعة بدءاً من سيارات الإسعاف النسائية والدفع الرباعي والسيارات المجهزة بالتقنيات الذكية، إضافة إلى الدراجات النارية والهوائية وانتهاء بالمستشفى الميداني، إلى جانب 15 سيارة إسعاف في مواقع الاحتفالات و80 مسعفاً، والتنسيق مع هيئة الصحة بدبي وجميع المستشفيات تأهباً لأي حالة.

وأشار في الوقت ذاته إلى استعانة المؤسسة للمرة الأولى بالإسعاف البحري، مؤكداً أن جميع الحالات التي تعامل معها المسعفون تمت في نفس موقع الحدث لاعتبارها من الحالات البسيطة.

وكشف تقرير رسمي صادر عن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أن مجموع البلاغات التي تلقتها المؤسسة خلال ليلة رأس السنة الميلادية وصل إلى 444 بلاغاً، بعدد حالات 531 حالة.

حيث إن البلاغ قد يضم أكثر من مريض أو حالة، وبلغ عدد الحالات البليغة 19 حالة والمتوسطة 108 والبسيطة 311، في حين بلغ عدد إصابات حوادث السير 31 والإصابات الأخرى 68 إصابة والحالات المنقولة بمركبات المؤسسة 162 حالة.

وذكر خليفة الدراي أن عدد البلاغات في محيط برج خليفة وصل إلى 74 بلاغاً، بعدد حالات 108 منها حالة بليغة واحدة، ولم تكن هناك أي إصابات نتيجة حوادث سير إلى جانب 7 إصابات لأسباب أخرى، كما نقلت المؤسسة 20 حالة في مركباتها في منطقة برج خليفة وما حولها.

وأوضح أن الاحتفالات تمت بهدوء، بفضل الالتزام بالنصائح والإرشادات، وتعاون الشركاء في الهيئات والدوائر الحكومية، والأعضاء في لجنة تأمين الفعاليات في إمارة دبي، مشيراً إلى أن المؤسسة قامت بتأمين 25 فعالية واحتفالاً متنوعاً بهذه المناسبة.

كما جهزت المؤسسة أكثر من 1200 كادر إسعافي على مدار 24 ساعة، مكون من أطباء الطوارئ والفنيين المتخصصين في الطب الطارئ، مهمتهم التدخل العاجل لإنقاذ الحالات المرضية الحرجة في إطار تفعيل الخدمة السريعة وتحقيق رؤية المؤسسة في تنفيذ خدمات إسعاف عالمية، مؤكداً حرص المؤسسة على تقديم خدماتها بمهنية عالية.

صورة مشرفة

من جهته قال جاسم بن كلبان، مدير مكتب الخدمات العلاجية المتنقلة في هيئة الصحة في دبي، إن جميع الفرق عملت بروح الفريق الواحد لضمان خروج الفعالية بصورة مشرفة.

وأوضح أن خطة الهيئة لتغطية الحدث شملت مستشفى ميدانياً متصلاً مباشرة مع مستشفى راشد وتم تجهيزه بتجهيزات متكاملة عالية منها أجهزة الإنعاش القلبي وتخطيط وثلاجات الأدوية وجميع أدوية الحالات الطارئة إلى جانب 4 نقاط تم توزيعها على منطقة سوق البحار وفندق العنوان ودبي مول والبوليفارد، كما تم وضع 32 طبياً، إضافة إلى متخصصة في تخطيط القلب، و30 ممرضة في تلك النقاط.

ولفت إلى أن جميع الحالات التي تم التعامل معها في العيادات وهي 110 حالات كانت بسيطة عولجت في نفس العيادات، باستثناء 7 حالات تم نقلها إلى مستشفى لطيفة و5 حالات إلى مستشفى راشد وجميعها حالات بسيطة غادرت المستشفى بعد إجراء المزيد من التحاليل الطبية.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق