اخبار الامارات اليوم العاجلة - شرطة دبي تخرج 350 طالباً وطالبة في برنامج «حماية» الشتوي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهد اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة حفل ختام البرنامج الشتوي بدورته الثانية الذي نظمه مجلس شرطة دبي الطلابي التابع لمركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

والعقيد عبدالله حسن الخياط مدير مركز حماية الدولي، إلى جانب عدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة وأولياء أمور الطلبة، و350 طالباً وطالبة من مختلف الجنسيات.

فقرات

بدأ الحفل بتقديم الطلبة لبعض العروض والتشكيلات العسكرية أبرزها مهارتهم في المشي السريع والبطيء، كما استعرضوا مهاراتهم الميدانية أمام راعي الحفل والضيوف من خلال تشكيلات عسكرية عكست مدى استيعابهم لكافة التدريبات والمهارات التي تلقوها والمستوى العالي من الضبط والربط واللياقة البدنية التي يتمتع بها الطلاب.

والتي نالت إعجاب وتصفيق الحضور، وقد تخلل تلك العروض معزوفات موسيقية متنوعة قدمتها فرقة شرطة دبي الطلابية.

وأثنى اللواء عبدالله خليفة المري بمستوى الطلاب خلال العرض العسكري، مؤكداً أهمية شغل وقت فراغ الطلبة في برامج تعود عليهم بالنفع، وتسخير الإمكانيات والمورد البشري لتحقيق الأهداف المرجوة، موجهاً شكره إلى كافة الشركاء والمتعاونين مع شرطة دبي، والتي أثمرت عن نجاح هذه الدورات.

والتقى على هامش الحفل بعدد من الطلاب مستمعاً لملاحظاتهم وآرائهم ومقترحاتهم، مؤكداً لهم بأن شرطة دبي حريصة على تطوير البرنامج الشتوي بدوراته القادمة بحيث يتناسب مع ميول الطلاب وتطلعاتهم وأفكارهم وتوقعاتهم.

أمنية وتعليمية

من جهته، أكد العميد عيد محمد ثاني حارب، أن رؤية شرطة دبي ليست رؤية أمنية فحسب، وإنما أمنية وتعليمية ومعرفية ورياضية، لافتاً إلى أن الدورة هذا العام خصصت الأسبوع الأول منها لإقامة الطلاب والطالبات بالمخيمات للمرة الأولى، وتوفير الرعاية الكاملة للطلاب خلال فترة إقامتهم بالمخيمات.

وأضاف أن البرنامج أسهم بدور كبير في تنمية مهارات الطلبة وتوسيع مداركهم وشغل أوقات فراغهم خلال إجازة الفصل الدراسي الأول، وتعزيز القيم الإيجابية في نفوسهم كالولاء والانتماء وحب الوطن، وغرس المهارات القيادية ودمجهم في بيئة العمل الشرطي، وتعريفهم على خدمات شرطة دبي للجمهور، وقيمة الشعور بالمسؤولية.

4 مراكز

قال العميد عيد محمد ثاني حارب أن البرنامج استمر أسبوعين في ميادين العلم والمعرفة والتربية الأمنية ضمن 4 مراكز تدريبية، تمثلت في مدرسة حماية للبنات التابعة لشرطة دبي.

وأكاديمية شرطة دبي، ومركز الكشافة الشتوي في العوير، ومدرسة أحمد بن سليم للتعليم الأساسي، مشيراً إلى أن البرنامج استهدف 350 طالباً وطالبة من الفئة العمرية التي تتراوح بين 11 و17 عاماً من كافة الجنسيات.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق