اخبار الامارات اليوم العاجلة - مناقشة 265 محاضرة وندوة في الأمراض العصبية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اختتم المؤتمر العالمي لطب الأعصاب فعالياته، مساء أمس، بدبي، بمشاركة 4500 طبيب ومتخصص، يمثلون 126 دولة من مختلف قارات العالم.

وناقش المؤتمر على مدار خمسة أيام، من خلال أكثر من 265 محاضرة وندوة علمية، آخر المستجدات العالمية في مجال الأمراض العصبية، ووضع مبادئ توجيهية أخلاقية للممارسات المهنية في تشخيص وعلاج أمراض ألزهايمر، والجلطات الدماغية، والصرع، والتصلب اللويحي، والصداع، وأمراض الأعصاب الطرفية، ومرض الشلل الرعاش.

وأشاد البروفيسور ويليام كارول رئيس المنظمة العالمية لطب الأعصاب، بالنجاح الكبير الذي حققته الدورة الحالية للمؤتمر، من حيث عدد المشاركين، وعدد وقيمة الأوراق العلمية التي ناقشها المؤتمر، ومستوى التنظيم الذي حظي به المؤتمر في ، مشيرة إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها المنظمة العالمية لتعزيز التعاون بين مختلف جمعيات وأطباء الأعصاب في العالم، لتحسين جودة حياة المرضى، وتوفير سبل العلاج والتشخيص لمختلف الأمراض العصبية.

كما أشاد رئيس الجمعية الأوروبية لطب الأعصاب، بالدعم الكبير الذي قدمته هيئة الصحة بدبي، وجمعية للأعصاب، لإنجاح فعاليات هذا الحدث الطبي المتخصص، وتعميم الفائدة العلمية على المشاركين في المؤتمر، حيث تم استعراض آلاف الأبحاث الطبية في مختلف تخصصات ومجالات العلوم العصبية.

ومن جانبه، قال الدكتور سهيل عبد الله الركن رئيس المؤتمر العالمي لطب الأعصاب، استشاري الأعصاب بمستشفى راشد، إن المؤتمر تمكّن من تحقيق أهدافه في إثراء المعرفة العلمية للأطباء المشاركين، وتعزيز التعاون المشترك بين الأطباء في مختلف تخصصات العلوم العصبية.

وأشار الدكتور الركن إلى المعرض الطبي المتخصص المصاحب للمؤتمر، والذي شاركت به (45) شركة عالمية، استعرضت آخر المستجدات العالمية في مجال صناعة وإنتاج المستلزمات والتجهيزات والبرمجيات الطبية.

وأكد على أهمية استخدام وتسخير الذكاء الاصطناعي، وتسخير التقنيات الحديثة في سرعة تشخيص الجلطة الدماغية، وخاصة إذا علمنا أن هناك 2 مليون خلية دماغية تموت في الدقيقة الواحدة .

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق