اخبار الامارات اليوم العاجلة - توفير 1264 قطعة أرض سكنية للمواطنين بالنصف الأول

البيان الاماراتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

كشف المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي لـ«البيان» أن البلدية وفرت 1264 قطعة أرض سكنية للمواطنين، و16 قطعة أرض كخدمات عامة للمناطق خلال النصف الأول من العام الجاري من خلال إنجاز قسم الخدمات التخطيطية في الدائرة عبر إعادة تخطيط المناطق أو تخطيط مناطق غير المخططة، وأسهمت إدارة الدراسات والخطة الحضرية في اكتمال إنجاز المرحلة الأولى من مشروع تطوير الأسواق التقليدية في منطقة ديرة، بالتعاون مع كل من إدارة التراث العمراني والآثار وإدارة التسويق المؤسسي وهيئة الطرق والمواصلات في أقصر فترة مشروع متوقعة ومخططة، وقد تم تغطية منطقة سوق الذهب ومنطقة الأسواق القديمة.

وقال: أنجزت إدارة المساحة خلال النصف الأول 3 آلاف و569 معاملة علائم البناء، وتم إصدار 5 آلاف و656 خريطة أرض، وتخصيص ألف و648 قطعة أرض سكنية للمواطنين عبر تطبيق «مسكني»، كما تم إنشاء الشبكات الجيوديسية ونقاط التحكم الأرضية بمناطق حتا والعوير والثنية ومناطق أخرى لدعم مشاريع البنية التحتية والصرف الصحي والمقاولات، إلى جانب إنشاء نقاط تحكم لدعم المشاريع الاستكشافية للآثار القديمة بمناطق القصيص وحتا وجمير، إضافة إلى تقديم تدريب تخصصي لطلبة جامعة لمدة 9 أسابيع على أحدث أنظمة المسح الجيوديسى والبحري والزلزالي خلال شهر أبريل مع اطلاعهم على الخدمات والتطبيقات الذكية للقسم.

مبادرة

وأوضح أن بلدية دبي أطلقت مبادرة «خدمات الدعم المسبق»، والتي تتضمن 2168 قطعة أرض، وأسهم الشركاء الاستراتيجيون في تقديم العديد من التسهيلات لإنجاح المبادرة، كهيئة دبي للطيران المدني في مجال إجراءات المسح الجوي والهيئات الحكومية مثل هيئة كهرباء ومياه دبي، هيئة الطرق والمواصلات، مؤسسة الإمارات للاتصالات وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو» لمنح شهادات عدم الممانعة للأراضي المعنية بالمبادرة لتسهيل الإجراءات، وعملت بلدية دبي على هذه المبادرة من خلال فريق عمل هندسي متخصص وقامت بوضع استراتيجية محددة وخطة عمل تفصيلية لإنجاز المهام بكفاءة عالية والتواصل مع جميع الشركاء الاستراتيجيين المعنيين ومبادرة خدمات الدعم المسبق، التي تهدف إلى تطوير إجراءات استخراج خريطة التخطيط للأراضي الصناعية واختصار الوقت والجهد والكلفة على المتعاملين، من خلال توفير بيانات المسح الطبوغرافي ونتائج فحوصات التربة وتسليمها للملاك بالتزامن مع خريطة التخطيط.

وتابع: قامت إدارة المساحة ببلدية دبي بالانتهاء من عملية المسح الطبوغرافي لجميع الأراضي الصناعية في إمارة عقد الندوات التوعوية والتعريف بأهمية المبادرة لكل الجهات المعنية.

وأسهمت المبادرة في توفير نتائج المسح الطبوغرافي وفحص التربة عبر نظام دبي لتراخيص البناء، كما يتم تسليمها لملاك ومستأجري الأراضي الصناعية عند استلام خريطة التخطيط وتم تحديث قاعدة بيانات المسح الجيوديسي للأراضي الصناعية بإمارة دبي، كما تعمل المبادرة على اختصار الوقت والجهد والكلفة على المتعاملين من خلال توفير 10% من رسوم فحص التربة و80% من رسوم المسح الطبوغرافي و100% من الوقت اللازم للانتهاء من هذه الخطوات.

كما تم إطلاق مبادرة التفوق الهندسي/‏‏‏ تقييم المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات الهندسية، وهي نظام هندسي متكامل يهدف إلى تقييم المكاتب الهندسية وشركات المقاولات العاملة في إمارة دبي، وقياس مدى الالتزام بالقوانين والنظم واللوائح المتعلقة بمزاولة المهن الهندسية، وحققت نتائج تطبيق المبادرة، الارتقاء بالخدمات الهندسية وبالتالي تنعكس إيجابياً على جودة العمل في قطاع التشييد والبناء.

أرقام

وقامت إدارة تراخيص البناء في بلدية دبي خلال النصف الأول من العام الجاري في مجال تأهيل الاستشاريين والمقاولين بإنجاز26 ألفاً و343 معاملة، وتنفيذ 2136 زيارة ميدانية، وفي تراخيص البناء تم إنجاز 29 ألفاً و747 رخصة بناء، وتم اعتماد 208 أنظمة بناء.

رقابة البناء

وأوضح الهاجري أن أجمالي البلاغات الواردة لإدارة رقابة البناء في بلدية دبي في النصف الأول من2019، والتي تم الاستجابة لها خلال الوقت المحدد بلغ 4938 بلاغاً. وتجاوزت نسبة التزام مباني دبي القائمة بأنظمة وتشريعات البناء المعتمدة 87%، وبلغ إجمالي المباني القائمة في دبي والتي تقع ضمن مسؤولية الرقابة عليها من قبل بلدية دبي 108 آلاف و301 مبنى، فيما بلغ إجمالي الزيارات الميدانية الفنية التي تم تنفيذها من قبل مهندسي المناطق التفتيشية للرقابة على المباني القائمة واستعمالاتها 473 ألفاً و576 زيارة.

كما بلغ عدد المباني المنجزة في النصف الأول 3507 مبان بإجمالي مساحة تبلغ 5 ملايين و227 ألفاً و828 متراً مربعاً، فيما تبلغ عدد المباني قيد الإنشاء التي تشرف عليها البلدية 14 ألفاً و317 مبنى.

مشاريع منجزة

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من مرحلة تصميم مشروع المجالس المجتمعية في منطقتي أم سقيم الأول والخوانيج الأولى بمدة تنفيذ تبلغ 330 يوماً، لافتاً إلى أن المشروع عبارة عن مجلس قابل للتقسيم بسعة 400 شخص تقريباً يمكن استخدامه لمناسبات مختلفة ومجلس آخر لفئة الشباب يضم متطلبات خاصة بهم ويضم مكتبة ومكاتب إدارية ودورات مياه ومطبخاً تحضيرياً ومخازن، مشيراً إلى أن مشروع المجالس الشعبية هو عبارة عن مشروع اجتماعي خدمي يهدف إلى زيادة الترابط الاجتماعي وخدمة الأحياء السكنية في مختلف المناسبات، حيث يمكن استخدام المجالس من قبل جميع الأسر في مختلف المناسبات.

كما أنجزت بلدية دبي من خلال إدارة المشاريع العامة تنفيذ مشروع سكن العمال في الورسان الثالثة- المرحلتين الثانية والثالثة، والذي يعد من المشاريع المهمة في سبيل تأمين بيئة سكنية مريحة لشريحة منتجة في بلدية دبي «شريحة العمال» بتكلفة 157 مليون درهم للمرحلتين.

وتشغل المرحلة الثانية أرضاً بمساحة 92 ألف قدم مربعة وهي عبارة عن مجمع سكني لعمال البلدية يتكون من ثلاثة مبان، أرضي وطابقين وعدد 2 مبنى خدمات طابق أرضي، وتبلغ المساحة الإجمالية للبناء 190 ألف قدم مربعة، ويتكون كل مبنى من 180 غرفة سكنية إضافة إلى الخدمات العامة الملحقة من دورات مياه وحمامات ومرافق أخرى بحيث يوفر السكن بيئة مريحة لمستخدميه، كما تشمل مباني الخدمات على قاعات للصلاة وقاعات واسعة للطعام وأماكن للطبخ وغسيل الأواني، إضافة إلى مناطق غسيل الثياب.

فيما تشغل المرحلة الثالثة أرضاً بمساحة مليون و15ألفاً و954 قدماً مربعة وهو عبارة عن مجمع سكني لعمال البلدية يتكون من خمسة مبان أرضي وطابقين وعدد 2 مبنى خدمات طابق أرضي، وتبلغ المساحة الإجمالية للبناء 297 ألفاً و961 قدماً مربعة.

كل مبنى يتكون من 186 غرفة سكنية بحيث تتسع المباني 2584 عاملاً، كما يوجد صالة نشاطات ومكتبة إضافة إلى الخدمات العامة الملحقة من دورات مياه وحمامات ومرافق أخرى بحيث يوفر السكن بيئة مريحة لمستخدميه، كما تشتمل مباني الخدمات على قاعات للصلاة وقاعات واسعة للطعام وأماكن للطبخ وغسيل الأواني إضافة إلى مناطق غسيل الملابس.

ويشمل المشروع على 48 موقفاً للحافلات و138 موقفاً للسيارات. كما يشتمل المشروع على المرافق والخدمات العامة والترفيهية الأخرى كالطرق والمساحات الخارجية والملاعب المتعددة «كرة قدم، الكرة الطائرة، كرة اليد، كرة السلة، الكريكت».

أشجار شمسية

قال المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي تم افتتاح الحديقة القرآنية خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة إجمالية 200 مليون درهم وبمساحة إجمالية قدرها 60 هكتاراً أي ما يزيد على 600 ألف متر مربع، وتم تزويدها بالأشجار الشمسية التي تولد الطاقة، ومناطق مظللة مخصصة للجلوس، مصممة بأشكال وأنماط مستوحاة من الفن، والهندسة الإسلامية، لتتماشى مع روح المكان، بالإضافة إلى أكشاك عدة في جميع البساتين لعرض معلومات عن جميع أنواع النباتات والأشجار المزروعة، وفوائد استخداماتها في الغذاء والطب، بالإضافة إلى الآيات التي ورد ذكرها فيها بالقرآن.

وتتضمن بحيرات، وأماكن للترفيه، وخدمات تجارية تخدم زوار الحديقة، وكل الأشجار التي تم ذكرها في القرآن الكريم، وأمام كل شجرة لوحة خاصة تعرض معلومات عن كل شجرة وكيف ذكرت في القرآن، وما هي فوائدها، وأنواع ثمارها وغيرها من المعلومات التي تفيد الزائرين، مشروحة باللغتين العربية والانجليزية مبدئياً.

طباعة Email فيسبوك لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - توفير 1264 قطعة أرض سكنية للمواطنين بالنصف الأول في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق