اخبار الامارات اليوم العاجلة - خدمات مميزة لمقاصب الدولة في تجهيز الأضاحي

البيان الاماراتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استقبلت مختلف مقاصب الدولة الذبائح في جو من البهجة في أيام عيد الأضحى المبارك، وقدمت خدمات مميزة في تجهيز الأضاحي، إذ راعت هذه المقاصب مطابقتها للشروط الصحية والصالحة للاستهلاك الآدمي، وقامت بصيانة مكثفة على كل الأجهزة والمعدات عن طريق فريق صيانة مؤهل، وتأهيل عدد إضافي من العمال والقصابين يعملون خلال تلك الفترة لتأمين جوّ صحّي فيها.

وشهدت المقاصب أعداداً كبيرة من الأضاحي، حيث استقبلت مسالخ أبوظبي 26181 ذبيحة، بينما استقبلت المسالخ في دبي 16 ألفاً و250 أضحية، في حين استقبل المقصب المركزي التابع لدائرة بلدية عجمان 1466، في حين كان تطبيق «ذبيحتي» و«المقصب الذكي» حاضرين بكثافة في تسهيل إجراءات الذبح وتجهيز الأضحية للمتعامل.

والذي يضمن سلامة وتخزين اللحوم في مركبات مجهزة لعملية النقل السليم، فيما تم ضبط المخالفين لعملية الذبح في الأماكن العامة، كما تم إعدام المواشي غير الصالحة للاستهلاك الآدمي اتباعاً للسلامة والصحة العامة، الذي دفع بالأهالي الذين ارتادوا المقاصب إلى تسجيل استحسانهم للخدمات المتميزة فيها.


900 أضحية عبر «ذبيحتي»

ففي أبوظبي استقبلت مسالخ الإمارة خلال عيد الأضحى المبارك أكثر من 26181 ذبيحة، كما تم ذبح نحو 900 أضحية عبر تطبيق «ذبيحتي» خلال الأيام الأربعة الماضية، بينما أعدمت بلدية أبوظبي 110 ذبائح غير مطابقة للشروط الصحية.

وجهز المسلخ الآلي في منطقة الميناء بأبوظبي خلال العيد 3231 ذبيحة، أما مسلخ أبوظبي فقد جهز خلال الفترة ذاتها 6618 رأساً من الماشية، وفي مسلخ بني ياس تم تجهيز 9865 رأساً، كما جهز مسلخ الشهامة 3645 ذبيحة، وفي مسلخ الوثبة تم تجهيز 2822 رأساً من الماشية.

وأكد علي مصبح الكعبي، رئيس قسم المسالخ في بلدية أبوظبي، أن البلدية أعدمت 110 ذبائح غير مطابقة للشروط الصحية وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، حيث تم استبعاد الذبائح بعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة عليها، مشيراً إلى أن الكوادر الطبية في مسالخ أبوظبي تحرص على فحص المواشي قبل الذبح.

وبعده للتأكد من خلوها من الأمراض التي يمكن أن تتسبب بأي مشكلات صحية للمستهلكين. وأوضح أنه تم إعدام 82 رأساً من الأغنام، و26 رأساً من الماعز، ورأسين اثنيْن من الأبقار في جميع مسالخ أبوظبي، خلال عيد الأضحى، مشيراً إلى أن أسباب الإعدامات عبارة عن إجهاد ونزف سيئ ويرقان أو حقن أدوية.

ضبط

وكشف رئيس قسم المسالخ في بلدية أبوظبي أنه تم ضبط 5 حالات ذبح في الأماكن العامة وتم تطبيق القانون عليهم وإحالتهم للنيابة العامة.

وأوضح أن مخالفة الذبح خارج المسالخ تعرض المخالف لغرامة بمبلغ 5000 درهم مع مصادرة وإعدام الذبيحة، وفق القانون رقم (2) لسنة 2012 في شأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي (المسالخ البلدية) وقرار رئيس دائرة الشؤون البلدية رقم 262 لسنة 2015 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (2) لسنة 2012 (المسالخ البلدية)، حيث إن المادة السابعة من اللائحة تحظر الذبح خارج المسالخ المرخصة.
700 أضحية

وأكد محمد جمال النهدي مدير تطبيق «ذبيحتي»، ذبح نحو 900 أضحية عبر تطبيق «ذبيحتي» خلال الأيام الماضية. وأوضح، في تصريحات خاصة لـ«البيان»، أنه تم ذبح 350 أضحية أول أيام العيد، و200 أضحية ثاني أيام العيد، ونحو 200 أضحية يومي الثلاثاء والأربعاء.

وأضاف أن تطبيق «ذبيحتي» الإلكتروني يمكن المستهلك في مدينة أبوظبي وضواحيها من شراء الذبيحة، وتسلمها خلال 3 ساعات على الأكثر.

وأوضح أن شركة الواحة للمواشي تدير التطبيق بالتعاون مع بلدية أبوظبي بهدف التسهيل على الجميع وتوفير وقت الذهاب إلى المسالخ ومتابعة عملية الذبح والحصول على صورة للماشية قبل ذبحها، وفيديو مفصل لعملية الذبح عبر «الواتس آب»، بما يحقق معايير الثقة والصدقية. وأضاف أنه بعد عملية الذبح يتم توصيل الأضحية إلى العميل وبنفس أسعار السوق.

وأشار إلى أن كثيراً من المضحين يطلبون التبرع بالأضاحي إلى جهات خيرية مثل الهلال الأحمر أو حفظ النعمة أو غيرها، وأكد أن تطبيق «ذبيحتي» يضمن سلامة وتخزين اللحوم في مركبات مجهزة لعملية النقل السليم، من دون تحميل المستهلك أعباء مالية إضافية عن تلك التي يدفعها لدى توجهه إلى المسالخ بنفسه للقيام بعملية الذبح،.

بالإضافة إلى توفير خدمة التوصيل للمنازل، كما يتيح التطبيق للمستهلك اختيار نوع الذبيحة التي يرغب في شرائها، ونوع التقطيع، وتحديد الزمان والمكان لتسلمها.
«المقصب الذكي».

بينما في دبي كشفت زهور الصباغ مدير إدارة خدمات الصحة العامة في بلدية دبي لـ«البيان»، أن العدد الإجمالي للأضاحي في مقاصب دبي خلال عيد الأضحى المبارك بلغ 16 ألفاً و250 أضحية، بينها: 6 آلاف و387 أضحية في اليوم الأول و5 آلاف و592 أضحية في اليوم الثاني، و4 آلاف و271 أضحية في اليوم الثالث، في كل من صالة القصيص ومقاصب الليسيلي والقوز وحتا ومقصب الخوانيج المؤقت.

وقالت إن عدد الأضاحي من خلال «المقصب الذكي» التطبيق، بلغ في أول يوم 600 أضحية، وفي اليوم الثاني 300 أضحية، مشيرة إلى أن بلدية دبي تحرص على تقديم أفضل الخدمات لإسعاد المتعاملين وتحقيق تطلعاتهم، وتقديم خدمات المقاصب بجودة عالية لكل أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين.
خطة شاملة

وأشارت إلى أن بلدية دبي وضعت خطة شاملة لمقاصب دبي لخدمة المتعاملين خلال فترة عيد الأضحى المبارك، حيث قامت بصيانة مكثفة على كل الأجهزة والمعدات عن طريق فريق صيانة مؤهل، وذلك لضمان سير العمل بصورة مستمرة وفعّالة، وتم عمل اجتماع مع الجمعيات الخيرية للوقوف على أعداد الأضاحي المتوقعة.

حيث إن العدد المتوقع للأضاحي الخاصة بالجمعيات الخيرية 12000 أضحية، كما تم تأهيل عدد إضافي من العمال والقصابين لتشغيل المواقع المؤقتة خلال هذه الفترة، وهي المقصب السريع بالقرب من مقصب القصيص ومقصب الخوانيج بالقرب من قسم العيادة والخدمات البيطرية في منطقة وادي العمردي ومقصب جبل علي الذي يختص بذبح الأضاحي الخاصة بتطبيق المواشي، كما نود أن ننوه للمضحين بزيارة المقصب في فترة الظهيرة وحتى الساعة الرابعة وذلك لتجنب الازدحام.


وكانت بلدية دبي أصدرت تعميماً قبيل العيد إلى جميع الملاحم العاملة بالإمارة يفيد بمنع ذبح الأضاحي للجمهور بالملاحم، نظراً لأن ذبح الأضاحي يجب أن يكون فقط بمقاصب بلدية دبي، وشددت على جميع الملاحم بالالتزام بما جاء في التعميم، ونفذت فرق التفتيش حملة شاملة بعد الانتهاء من أداء صلاة العيد مباشرة على جميع الملاحم بإمارة دبي للتأكد من الالتزام بعدم إجراء عمليات ذبح الأضاحي في الملاحم.
1466 أضحية

بينما في عجمان أعلن المقصب المركزي التابع لدائرة البلدية عن استقبال 1466 أضحية خلال أيام عيد الأضحى المبارك، حيث استقبل المقصب خلال اليومين الأول والثاني 1179 أضحية من الجمال والأبقار والأغنام بواقع 644 أضحية في اليوم الأول، و535 أضحية في اليوم الثاني.

وأكد المهندس عبد الله التميمي مدير إدارة الصحة العامة بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان، أن العمل في المقصب المركزي جرى على قدم وساق خلال أيام العيد المبارك، والتي استقبل فيها العاملون الذبائح على مدار ساعات العمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية لاستلام الأضاحي التي خضعت للفحص الشامل والكشف الدقيق من قبل الأطباء البيطريين للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض وتحديد صلاحيتها للاستهلاك الآدمي واستبعاد غير السليم منها وإعطاء الأضحية العلامة الترقيمية الخاصة بصاحبها وإدخالها للحظائر حسب نوعها تمهيداً للذبح في الصالة المخصصة ليتم تسليمها عند الانتهاء من تقطيعها إلى المتعاملين في أكياس صديقة للبيئة.

وأوضح التميمي أن المقصب شهد إقبالاً كبيراً من الأهالي الذين توافدوا لذبح الأضاحي في المقصب، وقد تم استيفاء كل الحالات، وعمل الأطباء البيطريون والمشرفون والعاملون على استقبال الأضاحي والتأكد من صلاحيتها للذبح وجاهزيتها للاستخدام، حيث فحص الأطباء البيطريون الأضاحي قبل الذبح وبعده للتأكد من سلامتها حفاظاً على صحة المستهلكين، كما تعاملت الفئات المؤهلة بشكل سليم وصحي مع الأضاحي بدءاً من استلامها وحتى الانتهاء من ذبحها.

تسريع

وبيّن التميمي أن الأجهزة الحديثة والتقنيات المتطورة المتوفرة في المقصب سرّعت عمليات الذبح ووفرت الكثير من الوقت، حيث تسعى الدائرة بشكل دائم وبتوجيه مباشر من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، إلى التحسين المستمر في المقصب واستقدام أحدث التجهيزات والآليات التي تطور العمل به وتلبي الطلبات الواردة إليها، وخاصة في وقت الذروة التي يشهدها عيد الأضحى المبارك.

وأفاد التميمي أن الدائرة تعاونت مع الجهات الخارجية للتسهيل على الجمهور المتوافد للمقصب في عيد الأضحى المبارك لتنظيم وتيرة العمل على مدار الساعة، حيث تعاونت مع شركة إيمز جروب للتخلص الدوري من المخلفات نظراً لزيادة الإنتاجية، بالإضافة للتنسيق مع شرطة عجمان لتنظيم حركة سير السيارات داخل المقصب وخارجه، كما نسقت مع الدفاع المدني حفاظاً على سلامة الجميع.

وبيّن التميمي أن الدائرة لم تسجل حالات ذبح خارج المقصب في الأماكن العامة والشوارع الرئيسية والفرعية، ما يعكس حالة الوعي الكبيرة في السكان، ويبرهن على الثقة بالخدمات التي يقدمها المقصب متبعاً أعلى معايير الصحة والسلامة العالمية، حيث يتبع المقصب نظام الحماية البيئية في كل نواحي عمله.

حيث يتم فصل الدم الناتج من النزف بعد عمليات الذبح عن شبكة الصرف الصحي ويُجمع داخل خزان أرض ليُضخ إلى خزان خاص يقع خارج المقصب، بالإضافة للطرق السليمة المتبعة للتخلص من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك والتي يشرف على عملية التخلص منها أطباء بيطريون، فضلاً عن وجود كميات وفيرة من المنظفات والمطهرات لعمليات التطهير بعد انتهاء العمل.

وأوضح التميمي أن الأهالي الذين توافدوا على المقصب على مدار أيام عيد الأضحى أثنوا على الاهتمام اللافت والحرص على صحة وسلامة الأفراد وتوفير كل المقومات لهم، حيث أنشأت الدائرة مظلة دائمة لمنطقة استقبال الأغنام لحماية المتعاملين والموظفين من حرارة الشمس، كما زودت المنطقة بالمكيفات الصحراوية لتخفيف درجة الحرارة.

بيئة نظيفة

قال علي الكعبي رئيس قسم المسالخ في بلدية أبوظبي: إن الذبح في المسالخ يضمن سلامة اللحوم التي سيستهلكها الجمهور، حيث يتم تجهيز الذبائح في بيئة نظيفة وآمنة صحياً من التلوث، إلى جانب الكشف البيطري قبل الذبح وبعده، لمنع التلوث.

طباعة Email فيسبوك لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - خدمات مميزة لمقاصب الدولة في تجهيز الأضاحي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق