اخبار الامارات اليوم العاجلة - مثقفون: تدوينات سموه عِبر نتعلم منها ومخزون معرفي وإنساني

البيان الاماراتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد كُتاب وشعراء ومثقفون إماراتيون أن تدوينات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في وسم علمتني الحياة هي عِبر ومخزون معرفي وإنساني ذو فائدة عظيمة، لافتين إلى أن تغريدة سموه إلهام ينير درب الآخرين، وأن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أب وقائد ومُربٍّ مُلهم قبل أن يكون قائداً سياسياً محنكاً.

وقال علي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام: «من جديد يطل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، علينا بدرس جديد من دروس الحياة، يقدم لنا من خلاله خلاصة تجاربه في الحياة. في درس اليوم يكشف سموه عن خبرته في التعامل مع البشر، خاصة أولئك المتقاعسين الذين يختلقون الاعتذار ليبرروا فشلهم في إنجاز أي شيء في الحياة، فيقول إنه لا ينتظر إنجازاً من هؤلاء.

وقد ثبت لسموه من خلال متابعته للمسؤولين في وزاراتهم ودوائرهم صحة هذه النظرية، وكانت لسموه مواقف وقرارات حازمة أحدثت صدى كبيراً في المجتمع. كما يقول سموه إن التلوّن آفة كبرى، وعيب يدمغ صاحبه بعدم الثقة. لذلك فإن سموه لا يثق برأي المتلونين ولا ينتظر منهم رأياً. ويقول سموه إن الذين يجيدون تحطيم آراء الآخرين لا يمكن أن يقدموا أفكاراً خلّاقة.

لذلك فإن سموه لا ينتظر من هؤلاء أفكاراً يمكن أن تسهم في التقدم خطوة إلى الأمام. وكعادة سموه دائماً، يؤكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أنه يأخذ بزمام المبادرة، ويتقدم الصفوف، ليلحق الآخرون به، فسموه لا ينتظر أحداً إطلاقاً، فالذين يقفون على محطات الانتظار تفوتهم القطارات والفرص الكبيرة.

وحدهم المنطلقون إلى الأمام دائماً هم الفائزون. دروس وعِبر نتعلم منها الكثير، وتشكّل مخزوناً معرفياً وإنسانياً ذا فائدة عظيمة. من لا يستفد منه هو الخاسر الأكبر، ومن يتعلم منه ينطلق نحو آفاق أرحب».


الرقم واحد


وقال ذياب محمد بن ركاض العامري، عضو مجلس العين للشباب: «مقولة اكتملت عناصر كلماتها مع موقع قائلها، فهي مقولة لا تليق إلا بشخص قيادي فهنا فعلاً يحق لنا أن نستمتع.. أنت من علمتنا ألا ننظر إلى الوراء أبداً.. وأن نتطلع لغد بشغف ولا نذكر من الماضي سوى ما نريد.. وعلمتنا كيف أن الرقم واحد لا يليق إلا بشعب دولة العربية المتحدة».

وأضاف العامري: «لقد قلت علمتني الحياة ألا أنتظر أحداً.. بل أبادر.. وسيلحقني الآخرون.. نعم بادر وسيلحقون بك.. فقبلها قلت أبني دبي وسيأتون إليها، وفعلاً أتوا إليها من كل بقاع الأرض ‏(على قدر أهل العزم تأتي العزائم).

لقد قلت علمتني الحياة لا أنتظر إنجازاً من شخص يجيد اختلاق الأعذار.. نعم فاختلاق الأعذار دليل على خلل داخلي قد يكون سلبياً)، إذا نظرت للحاضر بسلبية، وللمستقبل بتشاؤم، فكيف تتوقع أن تكون حياتك؟ إنما الحياة أمل، فمن فقد الأمل فقد الحياة! ونحن نضع هذه التغريدات قاموس عمل وتعامل سيدي، حفظك الله».

قائدنا المُلهم

ورأى علي آل سلوم، الإعلامي وخبير التبادل الثقافي، في تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الإلهام الذي ينير درب الآخرين. لافتا إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: لا أنتظر أفكاراً من شخص يجيد تحطيم أفكار الآخرين..

وقال آل سلوم: «إن هذا دليل قاطع على أن قائدنا المُلهم «أبا راشد» هو أب وقائد ومُربٍّ مُلهم في المقام الأول قبل أن يكون قائداً سياسياً محنكاً وصاحب رؤية اقتصادية رائدة».

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هنا أطال الله في عمره وبارك فيه، يُثبت أنه لا يحب السلبيين خصوصاً مَن يركزون على تحطيم عزيمة المجتهدين وغيرهم من مُحبطّي الهمم والإرادة والأفكار الرائدة. وتابع: «بل إن سموه مع الذين يدركون أهمية الكلمة الطيبة والإشادة بمن يعمل بإخلاص ويقدم أعمالاً إبداعية».

طباعة Email فيسبوك لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - مثقفون: تدوينات سموه عِبر نتعلم منها ومخزون معرفي وإنساني في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق