اخبار الامارات اليوم العاجلة - 95 % من المزارعين في أبوظبي يتبنّون تقنيات مبتكرة

البيان الاماراتية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اختتمت أمس في أبوظبي فعاليات المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، الذي انطلقت يوم أول من أمس تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية وبشراكة استراتيجية مع الهيئة، بحضور ومشاركة أكثر 8 آلاف زائر، و310 عارضين من 122 دولة.

وشهد المنتدى أمس زيارة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، والمهندس عويضة مرشد المرر عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس دائرة الطاقة، والدكتور ناصر لخريباني النعيمي رئيس لجنة العدل والأمن والسلامة بالمكتب التنفيذي، وعبدالله عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة، وراشد عبدالكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية بالإنابة.

إلى ذلك، أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أن نسبة تبنّي الأنظمة الزراعية والتقنيات الحديثة المبتكرة بلغت 95% على مستوى إمارة أبوظبي، الأمر الذي يعكس الأهمية الكبرى للتوعية وأثرها في تحقيق الاستدامة الزراعية والأمن الغذائي.

جاء ذلك خلال إحاطة إعلامية نظمتها الهيئة على هامش المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية أمس بحضور كل من راشد محمد علي المنصوري، والمهندس محمد عبد الله المهيري، والمهندس ثامر راشد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، والمهندس سعيد علي اليماحي، وعائشة علي الشامسي، وجمال عبد الكريم العبيدلي، وعلي يوسف السعد.

وأطلقت الهيئة نظاماً للأقمار الصناعية لمسح المزارع والعزب، إذ يسهم القمر الصناعي في الإمداد بخوارزميات خاصة تعمل على تحديد المخالفات المتمثلة في المخلفات الزراعية وهدر المياه وغيرها من الأعمال التي تعد حجر عثرة في تحقيق الأمن الغذائي، وحل هذه المشكلات والتغلب عليها بما يعزز الأمن الحيوي.

ومن المبادرات التي أطلقتها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، تطبيق ذكي للهواتف المحمولة لتطبيق أفضل الممارسات على المستويين الزراعي والحيواني، وهو دليل ذكي يوفر معلومات حول الزراعة المنزلية والتسميد والري والحصاد وما بعد الحصاد، والأصناف الموصى بزراعتها، ويحتوي التطبيق أيضاً على قسم خاص بالابتكارات الزراعية في مجال الثروة الحيوانية والزراعية.

سجل

وانطلاقاً من حرص هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على تطوير قطاع ذي تنمية مستدامة في مجال الزراعة والسلامة الغذائية وحماية صحة النبات والحيوان، بما يسهم في تعزيز الأمن الحيوي وتحقيق الأمن الغذائي.

وفي إطار سعيها لنشر التوعية وتثقيف كل شرائح المجتمع فيما يخص الزراعة والسلامة الغذائية، بادرت الهيئة بإعداد سجل للآفات الزراعية في دولة كقاعدة بيانات لجميع الآفات الزراعية التي تصيب النباتات المزروعة في دولة الإمارات، وتهدف هذه المبادرة إلى تعريف النباتات الموجودة في دولة الإمارات وتصنيفها العلمي.

وحصر العائل أو العوائل التي تصيبها كل آفة مع التركيز على المحاصيل الرئيسية في دولة الإمارات، وتحديد مواعيد ظهور الآفات على كل نبات، ونشر صور ملونة للأطوار المختلفة بكل آفة مع صور توضيحية لأعراض الإصابة المختلفة، إضافة إلى تحديد الطرق المناسبة للوقاية أو المكافحة.

تكريم

تم على هامش اختتام الفعاليات الإعلان عن الفائزين بجوائز الابتكار الزراعي لعام 2019 والتي تكرم أفضل ابتكارات الزراعة المستدامة التي سترسم ملامح مستقبل الأمن الغذائي العالمي.

وذهبت جائزة «أفضل ابتكار من شركة ناشئة» لصالح شركة «ريسبونسيف دريب إريجيشن إل.إل.سي» عن ابتكارها المتمثل في أول نظام ري من نوعه في العالم متجاوب مع النباتات.

والذي يساعد في الحد من استهلاك المياه بنسبة تتراوح بين 30 ـ 50% مقارنة مع الأنظمة المماثلة المتوفرة حالياً، حيث يعمل النظام على قياس الاحتياجات الفعلية للنباتات وتزويدها بالكميات المناسبة من المياه، دون الحاجة لهدر أي كميات تزيد على حاجة النبات.

حماية المحاصيل

أما جائزة «أفضل ابتكار في حماية المحاصيل» ففازت بها شركة «ناتورا كروب كير» لابتكارها مصيدة لذباب الفاكهة ستحسّن بطريقة مستدامة نسبة اصطياد الذباب إلى حوالي 98%؛ وذهبت جائزة «أفضل ابتكار في إنتاج التمور» إلى شركة «روبوكورب» بفضل نظامها الروبوتي الذكي للعمليات الزراعية والمصمم خصيصاً لأشجار نخيل التمر.

حيث يتمكّن هذا الروبوت بفضل مكوناته المختلفة من التنقل في المزرعة على نحو مستقل وتحديد موضع النخلة المعنيّة والقيام بالأعمال الزراعية؛ ومُنحت جائزة أفضل ابتكار في الزراعة الداخلية لشركة «كروب ون هولدنجز إنك»، كبرى شركات الزراعة الرأسية في العالم والتي تعكف حالياً على بناء أكبر مزرعة رأسية في العالم في دبي بالشراكة مع شركة الإمارات لتموين الطائرات.

ومُنحت جائزة أفضل ابتكار في الإنتاج الحيواني لشركة فاروماتكس عن ابتكارها «تشيكن بوي» الذي يعتبر أول روبوت معلقاً في السقف في العالم يساعد في مراقبة صحة الدواجن اللاحمة بما يساعد المزارعين على زيادة إنتاجية مزارعهم.

وكانت جائزة أفضل ابتكار في الزراعة المائية من نصيب شركة «بروتيون فارماسيوتيكالز إس.أيه» عن منصتها التكنولوجية لابتكار منتجات صحية من الأحياء الدقيقة (الميكروبيوم) للاستخدام في الصناعات الغذائية، حيث تساعد هذه المنتجات على تعزيز السلامة الغذائية من خلال دورها في الوقاية بشكل استباقي من الأمراض الناجمة عن البكتيريا الممرضة التي قد ترافق عملية تربية المواشي.

مشاركة

وقال المهندس ثامر راشد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة للمنتدى: «شهدنا على مدى اليومين الماضيين أكثر من 50 ابتكاراً من كل أنحاء العالم شاركت في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية في أبوظبي، وهذه الابتكارات سترسم ملامح الأمن الغذائي المستقبلي في الدولة وعموم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسترتقي بآفاق الإنتاج الزراعي والغذائي حول العالم.

ونحن سعداء بمستوى الحضور القوي الذي شهده المنتدى هذا العام، حيث شاركت فيه وفودٌ تمثل أكثر من 100 دولة، واستمعنا إلى أكثر من 129 متحدثاً جاءوا لتبادُل المعارف والبحوث العلمية لتمكين القطاع الزراعي في إمارة أبوظبي والمنطقة بأسرها ولتشجيع اعتماد التكنولوجيا الحديثة بما يصب في صالح المزارعين والمنتجين المحليين، وبالتالي زيادة الكفاءة الإنتاجية مع الحد من المستلزمات وتقليص استهلاك الموارد الطبيعية لتحقيق التنمية المرجوة في القطاع الزراعي».

وأعلنت الجمعية العربية لتربية النحل، في إطار المؤتمر الدولي الثاني للجمعية العربية لتربية النحل المنعقد خلال معرض تربية النحل وإنتاج العسل، أيضاً عن جوائز الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي لتطوير صناعة النحل في العالم العربي حيث مُنحت الجوائز ضمن فئتين:

جائزة أفضل ابتكار في مجال النحل، وفازت بها shanghai Baixing Apiculture Co. Ltd عن جهاز لتحويل العسل المتبلور إلى سائل باستخدام الحرارة؛ وجائزة أفضل ممارسات في مجال النحل، وفاز بها مربي النحل الإماراتي محمد النعيمي من العين عن بديله الطبيعي للمبيدات من خلال استخلاص سموم النحل واستخدامها في مكافحة سوس الفاروا.

وتم توزيع جوائز مسابقة أفضل عسل طبيعي المدعومة من قِبل هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية والتي أقيمت برعاية مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ضمن ثلاث فئات وهي: جائزة أفضل عسل سائل، وفاز بها فهد عبد الله الغازي الشمري من السعودية؛ وجائزة أفضل أقراص عسل شمعية، وفاز بها Gang Yan Ling من الصين؛ وجائزة أفضل عسل متبلور، وفاز بها إبراهيم على محمد خلبان من السعودية.

وقال الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس إدارة شركة ANHB: «نحن الآن وأكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى إدراك أهمية النحل للطبيعة ولحياتنا، وعلينا أن نحوّل هذا الإدراك إلى خطوات عملية لضمان استمرارية النحل بل تكاثره، وهنا في الإمارات، كانت الحكومة وما زالت تدعم المزارعين والنحّالين بخلق بيئات جديدة ومبتكرة لممارسة الأعمال التجارية، وتوفر الجمعية العربية لتربية النحل منصة لمجتمعاتنا المحلية والإقليمية والعالمية للعمل جماعيّاً على تشجيع أفضل الممارسات المستدامة في تربية النحل وابتكار نموذج عمل جديد محلياً ضمن مجتمعاتنا وعالمياً ضمن أسواقنا».

وعرضت شركات تمثل ما يزيد على 122 دولة منتجاتها ومشروعاتها التي تعزز الإنتاج الزراعي المستدام أمام أكثر من 8000 زائر حضروا مؤتمر ومعرض المنتدى على مدى يومي انعقاده.

ويستضيف مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» بالتزامن مع المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، فعاليات النسخة الثانية من معرض تربية النحل وإنتاج العسل، والمؤتمر الدولي الثاني للجمعية العربية لتربية النحل، والمؤتمر الدولي الخامس عشر لجمعية النحالين الآسيوية الذي يقام لأول مرة في دولة الإمارات.

إطلاق أول برنامج لحساب زكاة التمور

تبنى صندوق الزكاة تطوير برنامج خدمة حساب التمور الإماراتي بالشراكة مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، كأول خدمة مبتكرة على مستوى العالم لحساب زكاة التمور بناء على إحصائيات واقعية ودقيقة.

وقال عبدالله عقيدة المهيري، الأمين العام لصندوق الزكاة: نتواجد اليوم في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية لعقد شراكة مثمرة مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وخلال الفترة المقبلة سيتم إطلاق هذا البرنامج الإلكتروني بصفة رسمية، وهذه المبادرة تستهدف أصحاب المزارع المنتجة للتمور.

حيث يستطيع المزارعون احتساب الزكاة المفروضة، إذ لا يتوفر في الوقت الراهن برنامج حساب دقيق يساعد المسلم على احتساب زكاة تموره، ويعد هذا البرنامج الأول من نوعه على مستوى العالم الإسلامي.

ويهدف البرنامج الذي تم إطلاقه أمس على هامش المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية، إلى حساب زكاة التمور بناء على عدد النخيل المثمر بصورة آلية مبتكرة، فمن خلال شاشة المستخدم يتم تحديد المنطقة (أبوظبي/‏ الظفرة/‏ العين) وعدد أشجار النخيل ونوعها وطريقة السقي ثم يتم احتساب نسبة الزكاة بدقة عالية.

طباعة Email Ùيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - 95 % من المزارعين في أبوظبي يتبنّون تقنيات مبتكرة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق