الانتقالي: أي مرجعيات لاتفاقيات أخرى لم نشارك فيها لا تلزمنا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> دعا ، أمس السبت إلى تشكيل فريق تفاوضي مشترك تنفيذًا لمخرجات واتهم الطرف الشريك في الاتفاق (الحكومة) بالاستحواذ على المفاوضات الجارية في الأردن حاليًا حول حصار كطرف وحيد في إدارة هذا الملف.

وأكد المجلس الانتقالي في بيان على موقعه الرسمي عقب اجتماع هيئة رئاسة المجلس برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية، على أهمية مخرجات اتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربية السعودية، والمشاورات التي رعتها الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في العاصمة السعودية الرياض، باعتبارها مرجعيات أساسية للعملية السياسية التوافقية، موضحًا "أن أي حديث عن مرجعيات لاتفاقيات أخرى لم يشارك فيها المجلس، غير مُلزمة للمجلس ولا يعتد بها".

الانتقالي: أي مرجعيات لاتفاقيات أخرى لم نشارك فيها لا تلزمنا

الانتقالي: أي مرجعيات لاتفاقيات أخرى لم نشارك فيها لا تلزمنا


وأشار البيان إلى أن المجلس "شدد على أهمية الإسراع بتشكيل الوفد التفاوضي المشترك وفقًا لمخرجات اتفاق الرياض"، مؤكدًا رفضه استمرار التفرد بإدارة ملف المفاوضات بما في ذلك المفاوضات الجارية لتمديد الهدنة وفتح الطرقات التي تتم بشكل أحادي.

وحسب البيان جددت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي "موقفها الثابت الداعم لجهود إنهاء الحرب وإحلال السلام، ودعمها لجهود تمديد الهدنة التي ترعاها الأمم المتحدة، وعلى أهمية أن يكون تمديدها وفقًا لضوابط مُلزمة لكل الأطراف".

إلى ذلك وقفت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي أمام مشكلة استمرار نقص إمدادات الطاقة في العاصمة ومحافظات الأخرى، وسُبل وآليات تعزيز المخزون الغذائي من القمح، وجهود الحكومة لمواجهة أي أزمة قد تبرز في هذا الجانب.

وطالبت الهيئة، حكومة المناصفة بضبط المخزون الغذائي المحلي، ووضع آلية للرقابة على عملية البيع والتصدير إلى مناطق سيطرة المليشيات الحوثية، وتكثيف التواصل مع الدول المنتجة والتنسيق مع كبار المستوردين لضمان توفير الكميّات اللازمة من القمح والزيوت.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق