​الكشف عن تحويل أموال مشاريع بالمسيمير إلى مناطق أخرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

كشف الناشط المجتمعي في منطقة حبيل حنش بمديرية المسيمير مختار القاضي، اليوم السبت، عن قيام مؤسسة بناء للتنمية، بتحويل مبالغ مالية تخص مشاريع معتمدة في الجانب الزراعي والتعليمي بالمسيمير لصالح مناطق أخرى في ، وهو ما أدى إلى تأخر فتح المظاريف لتلك المشاريع في منطقة حبيل حنش، والممولة من منظمة رؤيا أمل الألمانية.

ودعا الناشط القاضي كافة الجهات الحكومية والمنظمات الدولية لتحمّل مسؤولياتها للمساهمة العاجلة في إنقاذ حبيل حنش وسكانها من كابوس الجفاف الجاثم الذي أصبح همًّا يؤرق خمسة آلاف نسمة من السكان البسطاء الذين لا حول ولا قوة لهم، وأصبح شغلهم الشاغل البحث عن شربة ماء.

حيث إن المعاناة أدخلت السكان وسط دوامة ترتّب عليها تردي الأوضاع الصحية والاقتصادية والتعليمية، حيث يعاني الأطفال والنساء في المنطقة أثناء رحلة البحث عن المياه التي تصل إلى عشرة كم تصل إلى مديرية ماوية القريبة من المنطقة.

وقال الناشط إن انعدام مياه الشرب على سكان حبيل حنش منذ 7 سنوات، وقد توفين عدد من نساء المنطقة في أوقات متأخرة من الليل بسبب سقوطهن في الآبار، حيث إن منطقة حبيل حنش من أكثر مناطق لحج تضررًا بالجفاف والتي تعاني من ظروف إنسانية صعبة.

هذا وناشد أهالي منطقة حبيل حنش في مديرية المسيمير محافظة لحج مؤسسة بناء للتنمية بسرعة التعجيل، والتسريع في فتح مظاريف مشاريع حبيل حنش المرسومة والممولة من قبل منظمة رؤيا أمل الألمانية التي تستهدف الجانب الزراعي والتعليمي في المنطقة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق