​شولتس يتجاهل مخالطته لمصابين بـ "كورونا" ويشارك في منتدى "دافوس"

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>  أصيب عدد من أعضاء وفد المستشار الألماني، أولاف شولتس، بفيروس كورونا بعد رحلة إلى إفريقيا في وقت سابق. ولكن ذلك لم يمنع شولتس من المشاركة في منتدى "دافوس" ومؤتمر الكاثوليك الألمان.

ووفقا لصحيفة Tagesspiegel، فإن من بين أولئك الذين أظهرت اختباراتهم لفيروس كورونا نتيجة إيجابية، مديرة مكتب شولتس، جانيت شوامبرغر، ومستشاره للسياسة الخارجية جينس بلوتنر، والمتحدث باسم مجلس الوزراء ستيفن هيبيشتريت.

وقالت الحكومة الألمانية للصحفيين: "هذا صحيح، عند وصول أعضاء الوفد الرسمي من رحلة المستشار إلى إفريقيا، تم إجراء اختبارات بي سي آر، وكانت نتائجها إيجابية، على الرغم من أنها كانت سلبية أثناء الرحلة وبعد كل الاختبارات السريعة".

وزار شولتس والوفد المرافق له السنغال والنيجر وجنوب إفريقيا وعادوا يوم الأربعاء الماضي.

ورغم مخالطة المستشار للمصابين، فقد سافر إلى دافوس للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي يوم الخميس وشارك في مؤتمر كاثوليكي في شتوتغارت يوم الجمعة.

يذكر أنه لم يعد هناك حجر صحي إلزامي في ألمانيا للأشخاص الذين كانوا على اتصال مع مصابين بفيروس "كورونا"، لكن معهد "روبرت كوخ" للأمراض المعدية في ألمانيا يوصي بشدة بتقليل الاتصالات بعد مخالطة المصابين لخمسة أيام. ولم يلتزم شولتس بهذه التوصيات.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق