​خبير مياه يكشف أهمية زيارة وزير الري المصري للكونغو الديمقراطية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> كشف خبير المياه وأستاذ الجيولوجيا في الدكتور، عباس شراقي، في تصريح لـRT عن أهمية زيارة وزير الري المصري، محمد عبد العاطي، للكونغو الديمقراطية.

وقال الخبير المصري إن الكونغو الديمقراطية إحدى دول حوض النيل الـ11، تربطها مع مصر علاقات قوية.

وأشار في السياق إلى أن الكونغو الديمقراطية لم توقع على" اتفاقية عنتيبي" حتى الآن.

وذكر عباس شراقي أن الكونغو تولت رئاسة الاتحاد الإفريقي العام الماضي، ولكنها لم تنجح في حل قضية سد النهضة.

وصرح بأن الكونغو بها أكبر نهر في القارة الإفريقية وثاني أكبر أنهار العالم، بعد الأمازون، وهو نهر الكونغو الذي يبلغ إيراده المائي السنوي 1300 مليار م3 تذهب جميعها إلى المحيط الأطلسي، دون إستفادة حقيقية.

وأوضح أنه يمكن للكونغو أن تنتج أكثر من 40 ألف ميغاوات من الكهرباء من النهر، تكفي إفريقيا جنوب الصحراء كلها.

وزار وفد من الهيئة الهندسية المصرية نهر الكونغو العام الماضي للمساعدة في تأهيل بعض أجزاء النهر للملاحة، وتقوم وزارة الري المصرية حاليا بحفر آبار جوفية هناك لتوفير مياه شرب نقية، وعمل محطة كهرومائية، بالإضافة إلى إنشاء معامل تحليل المياه ومركز للتنبؤات المناخية.

وأكد على أن موضوع ربط نهر الكونغو بالنيل أمر غير اقتصادي وتعوقه العديد من المشاكل الطبيعية، أهمها الارتفاعات ونوعية الصخور واختلاف اتجاه جريان النهرين.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق