​مصدر: زراعة لحج ليست مستعدة لمواجهة السيول

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

كشف عبد عوض المذلق الأمين العام لجمعية لفيح والفقيه الزراعية، أمس الخميس، أن تقرير مكتب الزراعة بلحج، لا يرتقي إلى المستوى المطلوب في توضيح الكثير من القضايا الزراعية ومنها معالجة أضرار السيول للعام الماضي.

وأوضح في تصريح لـ"الأيام" أن المكتب التنفيذي، ناقش استعداده في اجتماعه الدوري الثالث، المنعقد الأربعاء الماضي، وبين الكثير من القضايا الزراعية ومنها معالجة أضرار السيول للعام الماضي.

وأوضح مذلق أن المكتب استلم تقارير بأضرار السيول من قبل الجمعيات الزراعية بحسب طلب المكتب ولم تعالج إلى يومنا هذا، ما ينذر بكارثة إذا منَّ الله علينا بنعمة السيول، علمًا بأن هناك توجيهات باعتماد أكثر من مليار ريال من وزارة الزراعة لأضرار السيول، مطالبًا الوزارة بسرعة الصرف لتلافي المحذور مما قد يحدث.

وبين مذلق أن انعدام التوزيع العادل لمياه السيول واحتكار السيول في الأراضي المردع ساعد كثيرًا في ضياع الرقعة الزراعية وتحول بدلًا عنها الخرسانة المسلحة كاشفًا أن هناك قناة زراعية تسمى الجديد معطل منذ أكثر من عشرين سنة وبحاجه إلى سائلة بطول خمسمائة متر ستروي أكثر من ألف فدان، حيث تتعرض تلك الأراضي الزراعية للتهديد بتحولها إلى أراض سكنية في حالة عدم إصلاح ومعالجة مشكلة العبر.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق