​بحث أوضاع المرأة الأكاديمية مع الوفد الهولندي بعدن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

ناقشت د.هدى علي علوي مديرة مركز المراة للبحوث والتدريب جامعة أمس مع السيدة بخيتا تازيلار نائبة وزير الخارجية والتعاون التنموي بوزارة الخارجية الهولندية، والسفير الهولندي لدى السيد بيتر دايرك والوفد الهولندي الذي يزور العاصمة عدن ، عددًا من القضايا المتعلقة بأوضاع المرأة والتحديات التي تعترضها في الوضع الراهن.

واستعرض اللقاء المستجدات الخاصة بأهمية تمكين النساء  ومشاركتهن الجادة في مختلف المجالات وفي كل عمليات بناء السلام ومواقع صنع القرار، كما بحثت فرص الدعم الهولندي المقدم للمرأة فيما يخص الفجوة في النوع الاجتماعي.

وأشارت هدى إلى المعاناة التي تتعرض لها المرأة واستبعادها من المشاركة السياسية الحقيقية خلال الفترة الأخيرة، واستثنائها من مواقع قيادية حيوية و من مختلف الهيئات ولجان  المفاوضات وآليات صنع القرار،مؤكدة أن المركز يعمل بوتيرة عالية في تغيير اتجاهات المجتمع نحو مناصرة قضايا المرأة وأهمية تعزيز دورها وتمكينها بفعالية في المواقع العليا.

وأشادت مديرة المركز، بدور الحكومة الهولندية و اهتمامها بقضايا المرأة في اليمن، ودعمها الكبير والمؤثر في إنشاء برنامج الدراسات النسوية في جامعة عدن منذ خمسة عشر عامًا وتأهيل أكثر من (20) عضوة وعضو هيئة تعليمية في هولندا ضمن مشروع دام أربع سنوات، وذلك لتمكينهم من تدريس المساقات الدراسية التخصصية وفقًا لمنظور النوع الاجتماعي في مرحلة السنة التمهيدية وتعزيز المفاهيم المعرفية للنوع الاجتماعي وإدماجها في البرامج والمفردات التعليمية.مثمنة سعي هولندا الحثيث لاستمرار تقديم الدعم اللازم للمرأة اليمنية ومساندتها في معالجة قضاياها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية كافة، مبينة انعكاسات دور المرأة في هذه المرحلة الاستثنائية التي تمر بها اليمن على مختلف الأصعدة وضرورة التظافر المشترك من الجهات المعنية لتنفيذ أمثل في إشراك المرأة بمواقع صنع القرار وبناء السلام.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق