السفارة لم تعلق.. وفاة موظف يمني بالوكالة الأمريكية في سجن بصنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> توفي موظف محلي يعمل في وكالة تابعة لسفارة واشنطن في في أحد السجون بصنعاء وذلك بعد أشهر على اختطافه مع عشرات الموظفين.

وقالت مصادر محلية وطبية في صنعاء، أمس الأربعاء، إن الموظف في وكالة التنمية الأمريكية عبد الحميد العجمي، توفي أمس الأول الثلاثاء في ظروف غامضة.

وحتى وقت متأخر ليلة أمس لم تصدر سفارة الولايات المتحدة ووكالة التنمية الأمريكية أي بيان بشأن الوفاة الغامضة.

وكانت وكالة أنباء شينخوا الصينية نقلت في وقت سابق أمس عن مراسلها في أن أُسرة العجمي تلقت اتصالًا من لاستلام جثمان ولدها، لكنها رفضت، وتطالب بتشريح الجثمان. ورجّحت الوكالة "تعرض الضحية للتعذيب ومنعه من استخدام الدواء" وفق مصادرها.

وفي نوفمبر العام الماضي، اقتحمت قوة أمنية مبنى السفارة في صنعاء واختطفت عددًا من الموظفين ونهبت معدات وتجهيزات، وذلك بعد أيام من اختطاف موظفي الحراسة التابعة للمبنى والتي تقدر بنحو 22 شخصًا، كما داهمت في وقت لاحق من الشهر نفسه منازل تابعة لموظفين واختطفت ثلاثة منهم على الأقل بينهم مساعد المسؤول الإعلامي للسفارة.

وأفرجت السلطات الأمنية بصنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين عقب أشهر عن 30 من المختطفين نتيجة ضغوط مارستها واشنطن عبر بينما لايزال حوالي خمسة إلى تسعة موظفين رهن الاحتجاز التعسفي بينهم اثنان من الوكالة الأميركية للتنمية التي تعمل في البلاد منذ 60 عامًا حسب تقارير إعلامية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق