تحقيق سري باختفاء 170 أسطوانة أوكسجين بمستشفى بلحج

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

مستشفى ابن خلدون مهددة بالتوقف بعد اختفاء شحنة أسطوانات أوكسجين

علمت "الأيام" أن تحقيقات سرية بدأت تجريها السلطة المحلية في مع مسؤولي مكتب الصحة والسكان بشأن اختفاء 170 أسطوانة أكسجين تابعة للمستشفى بظروف غامضة تقدر قيمتها بعشرات الملايين من الريالات.


وأشارت المصادر إلى أن لجنة مكلفة من قبل مدير المستشفى أجرت عمليات الاستلام والتسليم في 18 نوفمبر 2021م لقسم الأوكسجين بينت فيه عدد الأسطوانات التي تم حصرها من قبل اللجنة بلغت 210 أسطوانة أوكسجين.

وكشف المصدر أن "بقية كميات أسطوانات الأوكسجين الموجودة والمقدرة بـ 30 أسطوانة تعود لاحد فاعلي الخير الذي قدم للمستشفى تلك الأسطوانات بشكل مؤقت"، مشيرًا إلى أن المستشفى قد يشهد أزمة خلال الأيام القادمة بسبب نقص أسطوانات الأوكسجين وهو ما سوف يدفع إلى توقف العديد من أقسام المستشفى ومنها قسم العمليات وقسم الوضع والعناية المركزة والتي تعد من أهم أقسام المستشفى.

وتعالت العديد من الأصوات المطالبة بسرعة معالجة أوضاع مستشفى ابن خلدون من قبل السلطة المحلية الذي يعد المستشفى المرجعي الوحيد بالمحافظة الذي يستقبل المرضى من مختلف مديريات المحافظة من خلال توفير الإمكانيات المالية والمادية للمستشفى، وإنهاء حالة تردي أوضاعه والتي وصلت إلى تقديم عدد من مدراء الإدارات لاستقالاتهم بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم الهامة في أقسامهم.

وسبق لمحافظ لحج تشكيل العديد من اللجان بعيد تزايد شكاوى المواطنين حول تردي أوضاع المستشفى الحكومي، ورفعت تلك اللجان العديد من المعالجات والمقترحات في المجالات الصحية والإدارية والمالية.

وقامت إحدى المنظمات خلال الفترة الماضية بإنشاء مصنع صغير لإنتاج الأوكسجين بالمستشفى يستهدف مركز العزل وبعض الأقسام الهامة بمعدل 20 أسطوانة يوميًا.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق