تكساس.. ارتفاع قتلى إطلاق النار بمدرسة ابتدائية إلى 21

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
> ​ارتفع عدد قتلى حادثة إطلاق النار داخل مدرسة ابتدائية في مدينة أوفالدي بولاية تكساس الأمريكية إلى 21 شخصا.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها السيناتور عن ولاية تكساس رولاند غوتيرز، اليوم الأربعاء، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وأشار غوتيرز إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل 18 طالبا وبالغين اثنين إضافة إلى المهاجم.

بدوره، قال كريستوفر أوليفاريز، مسؤول في إدارة السلامة العامة بتكساس، إن جميع الطلاب القتلى "زملاء في صف دراسي واحد".

وأضاف في تصريحات لـ"سي إن إن"، أن الطلاب الضحايا " كانوا في الصف الرابع الابتدائي، حيث دخل المهاجم وفتح النار على الأطفال والمعلمين".

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن غالبية الطلاب الضحايا تراوح أعمارهم بين 7 و11 عاما.

وكان حاكم الولاية غريغ أبرت، أفاد مساء الثلاثاء، أن منفذ إطلاق النار "قتل بطريقة مروعة وعبثية 14 طالبا ومعلما".

وأضاف أن المهاجم يبلغ من العمر 18 عاما ولقي حتفه خلال الواقعة.

وأوضح أن منفذ الهجوم "قتل على يد ضباط" وصلوا إلى موقع المدرسة للسيطرة على الهجوم.

ورجح حاكم تكساس أن يكون منفذ الهجوم "تصرف منفردا" خلال إطلاق النار ولا شركاء له.

وفي السياق، أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن الهجوم أسفر أيضا عن عشرات المصابين بينهم عجوز (66 عاما) والعديد من الأطفال.

وكشف موقع "ديسكلوز" الأمريكي، أن منفذ إطلاق النار بتكساس "طالب في المدرسة يدعى سلفادور راموس قتل جدته قبل التوجه لتنفيذ هجومه".

ووقع إطلاق النار في مدرسة "روب الابتدائية" في مدينة أوفالدي.

ولم تكشف السلطات في ولاية تكساس عن مزيد من التفاصيل حول دوافع المجرم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق