​البرازيل تريد شغل مكان روسيا والصين «لضمان الأمن الغذائي العالمي»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
>

​قال نائب رئيس البرازيل، أنطونيو هاميلتون موراو، "إن المنتجين الزراعيين في بلاده، يمكنهم استبدال الصادرات الغذائية الروسية والصينية إلى الأسواق العالمية لضمان الأمن الغذائي العالمي.

وقال السياسي في مقابلة نشرت يوم الاثنين في صحيفة Globo: "أنا شخصيًا أعتقد أن هناك فرصة سانحة للبرازيل حيث توقفت روسيا والصين عن تزويد الأسواق بنوع معين من المواد الخام التي تنتجها، وبفضل عمل Embrapa (شركة الأبحاث والإنتاج للهندسة الزراعية التابعة لوزارة الزراعة في البرازيل)، نحن قادرون على سد هذه الفجوة في ضمان الأمن الغذائي العالمي على المدى القصير". ولم يحدد نائب الرئيس أنواع المنتجات الزراعية التي يدور الحديث عنها.

كما أشار موراو إلى قلق بكين بشأن الأمن الغذائي، ذلك أنها "لا تستطيع أن تترك سكان البلاد البالغ عددهم 1.4 مليار نسمة دون طعام". واختتم بالقول "في هذا الصدد، أعتقد أن العلاقة بين البرازيل والصين تشبه التوائم السيامية".

يذكر أن البرازيل واحدة من أكبر منتجي ومصدري الغذاء في العالم. ووفقًا لوزارة الزراعة في البلاد، يأكل واحد من كل خمسة من سكان الكوكب بانتظام منتجات القطاع الزراعي البرازيلي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق